الأحد 14 أبريل 2024 10:24 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

محافظات

محافظ الغربية يلتقي نواب رؤساء المراكز والمدن ومديري إدارات الشؤون الهندسية والقانونية بالديوان الجدد

جانب من اجتماع محافظ الغربية
جانب من اجتماع محافظ الغربية

التقى الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، صباح اليوم مع نواب رؤساء المراكز والمدن الجدد والذي شملهم القرار رقم ١ لسنه ٢٠٢٤ لحركة تنقلات محدودة لوظائف قيادية بالمحافظة، حيث تولى محمد نبوي حنتوش سكرتير الوحدة المحلية لمجلس مدينة سمنود، منصب نائب رئيس مركز ومدينة المحلة، تصعيد عبد الله محمد قويدح مدير الرقابة والمتابعة بحي ثان المحلة لمنصب نائب رئيس حي ثان المحلة، كما شمل القرار، تولي محمد عبد الفتاح إبراهيم الخولي من العاملين بحي ثان طنطا منصب نائب رئيس حي ثان طنطا، ومجدي أبو اليزيد غازي نائبا لرئيس حي ثان طنطا، وتولي سامي فتحي إسماعيل نجية سكرتير حي أول طنطا منصب نائب رئيس حي أول طنطا، وتولي محمد سعيد محمد عبد المعطي قائم بعمل رئيس الوحدة المحلية لقرية إخناواي مركز طنطا منصب نائب رئيس حي أول المحلة.

وخلال الاجتماع، وجه المحافظ الحضور بسرعة التعرف على استراتيجيات العمل بمواقعهم الجديدة والانسجام مع الرؤساء والمرؤوسين لتحقيق النجاحات المطلوبة بالشارع، مشيرا إلى ضرورة تبادل الخبرات فيما بينهم ونقل التجارب الناجحة والتي أثبتت فاعليتها في تحقيق تطلعات المواطنين.
وشدد المحافظ على الاهتمام بملفات منع التعديات علي لأراضي الزراعية والدولة وإزالة مخالفات البناء وتحسين مستوى النظافة ورفع إشغالات المحال والمنشآت التجارية لتسهيل حركة سير المواطنين والمركبات، وشملت تكليفات محافظ الغربية بحصر موارد الأحياء والمراكز وتعظيمها وتدقيق المعلومات الخاصة بها للحفاظ عليها وترشيد الاستهلاك وتوجيه كافة الجهود لرفع مستوى معيشة المواطنين وتكثيف العمل الميداني والإشراف الشخصي على الأعمال كل بنطاقه لتحقيق أقصى استفادة، مؤكدا على أهمية تلك الملفات كمقياس لأداء كل منهم.

كما التقى محافظ الغربية بمديري الإدارات الجدد المهندس محمود بدوي سعودي القائم بأعمال مدير إدارة الشؤون الهندسية بالديوان العام، السيدة نانسي محمد النحراوي القائمة بأعمال مدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية وشدد المحافظ على ضرورة تقديم التسهيلات للمواطن وسرعة تقديم الخدمة.

وشجع محافظ الغربية المكلفين الجدد ووجه بتوفير متطلباتهم لسرعة إنجازهم للمهام المكلفين بها وحثهم على حسن استثمار توجهات الدولة الهادفة لتصعيد الشباب وتمكين الكفاءات منهم لنيل المناصب القيادية.

d7ece0950fff.jpg