الأحد 21 أبريل 2024 01:17 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور كمال يونس يكتب : الحرث في الماء

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

تابع البروفيسور أستاذ القانون الدولي،وقانون الأمم المتحدة،وقوانين المنظمات الإنسانية بحكم عمله الأحداث الدائرة حاليا في العالم ،روسيا وأوكرانيا، طوفان الأقصى ،والتهجير
القصري،الإشادة الجماعية،تدمير البنية التحتية،قصف المستشفيات،سأم ازدواجية المعايير ،خاصة في محكمة العدل الدولية حكمها أشبه بضرب الغازية في حمارها،حكم بالإدانة نعم ،لكن فرغ من مضمونه،ليس هناك من ينفذه، ازدواجية المعايير ، تلاعب فاجر بجح في قرارات مجلس الأمن بحق الفيتو اللعين الفاجر ،حق الاعتراض الذي تلعب به كما شاءت الولايات المتحدة بلطجي العالم ، ويسير على خطاها قطيع دول الاتحاد الأوروبي،دول الضمير المطاطي،الإرهابي الحقيقي ،عجزوا عن إيقاف الحرب، راجع نفسه ،صرامته، جديته مع طلابه ،إرهاقهم بمواد للقانون الدولي ، عديمة الفعالية والتأثير ، كرجل الذي فقد ظله، مافائدة تدريسها إذن، أو يحرث وطلابه في الماء ؟!!!!!.
توجه للمدرج الكبير المكتظ بطلاب القانون ليعلن أسفه ،اعتذاره عن سلوكه الصارم في تدريس تلك المواد المضيعة للوقت والجهد، فهي لاتنفذ إلا بالمزاج فقط على المستضعفين في الأرض ، و لاتساوي الحبر الذي كتبت به،معلنا استقالته واعتزاله ،احتراما لنفسه ولطلابه، حقا منطق القوة هو الذي يحكم العالم.

2bf60e66dfb6.jpg