الأحد 19 مايو 2024 11:15 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

د.كمال يونس يكتب : البحث عن ليزا

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

رسالة صوتية وصلنتي على هاتفي المحمول ، أرسلها لي صديقي ، فتحتها بلهفة لأسمعها ، خير اللهم اجعله خير ،إذا بها منقولة من مجموعة لساكني تجمع سكني ( كومبوند) يقطن فيه مجموعة من الأثرياء، فيهم محدثي النعمة،والثروات الفجائية ، نصها كالتالي:بونسوار ماي دير نيبر(مساء الفل جيراتي الأعزاء)أنا جارتكم مدام لوليتا،سوري أنا ضاع مني فت (حيوان )عزيز عليا جدا ،معلش ماتضحكوش، لما أقولكم هيا إيه ،كل واحد متعلق بالفت بتاعته ،هيا حرباية ، كاميليان ..يو نو(انتو عارفين) كاميليان اسمها ليزا ، اللي يلاقيها إف يو بليز (من فضلكم ) يجيبهالي،باردون (عذرا)أنا عارفة إنه صعب إنكم تلاقوها ،علشان بتغير لونها على حسب لون المكان اللي هيا فيه ،مشكلتها الكاموفلاشنج،لو نطت في جنينة حد فيكم هيكون لونا أصفر ،لو على الرصيف هيكون لونها أسود بليز ديى نيبر،هاتعبكم ،معلش أصلها غالية عليا جدا، وأنا حيرانة وتري فاشيه..سو ساد(حزينة جدا)،وصدقوني ليزا جميلة وحنينة(سو كيوت) ، من ساعة ماضاعت وأنا مابطلتش كراينج(صراخ) والتيرز(الدموع ) زي السيل.سي لفوبليه ايد موا(من فضلكم ساعدوني)،باااااي.

0474bd65396d.jpg