الإثنين 17 يونيو 2024 01:26 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتورة فاطمة مرتضى تكتب : نقد وعتاب ولوم

دكتورة فاطمة مرتضى
دكتورة فاطمة مرتضى

اثار حزني عمل فني في رمضان يقدم شخصية المعلم بصورة هزلية مبتزلة تقدم المعلم المصري بشكل عشوائي تلقائي لا يمت الواقع بصلة لا من قريب ولا من بعيد المعلم المصري ياسادة من كان منذ عهد الفراعنه يحتل مكانة لا تقل عن مكانة الحاكم المعلم المصري القديم المبجل لعظيم مكانه ومكانته وضع رمز عزة وشموخ على اكبر عملة في بلادي المعلم المصري الذي كانت جميع الدول العربية بلا استثناء تستعيره ليضع حجر اساس ابنائها المعلم المصري الذي يمر باختبارات عديدة عند اختياره لهذه المهنة المقدسة منها اختبار هيئة ومظهر ومخارج اصوات وثقة بالنفس وغيرها هكذا نحقره وندنس مكانته بشكل لا يرقى لشخص مهلهل في مظهره وفي اسلوبه ياصانعي العمل لي عندكم عتاب ولوم وسؤال ورجاء مهم جدا ابدأ بسؤالي هل مر على احدكم في اي مرحلة تعليمية هذا النموذج الهزلي من المعلمين؟؟
العتاب لماذا لا نقدم اعمال ترتقي بشبابنا وابنائنا وتقدس المهن وخاصة المعلم الذي يعد المؤسس لجميع المهن ولا يقل شأنا عن الحكام فهو يحكم الاجيال القادمة يربي قبل ان يعلم
اللوم كيف خطر ببالكم ان تقدموا هذه المهنة العظيمة التي قال فيها الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام العلماء ورثة الانبياء وقال فيه الشاعر قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
اما الرجاء فضلا وليس أمراً ارتقوا بمكانتكم فإنها لا تقل اهمية عن هذا المعلم لانكم تقدمون محتوى يصل إلى عقول ابنائنا تحققوا من محتواكم وقفوا من انفسكم لحظات وفكروا ماذا تحب ان تقدموا لابنائكم كقدوة اذا كنت تحب ان يقتدي ابنائك بمثل هذه النماذج فرجاء نحن لا نريد اتقوا الله في الاجيال القادمة