السبت 22 يونيو 2024 03:25 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : النظام الغذائي ونمط الحياة لتجنب السرطان

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

كشفت دراسة حديثة عن أن حالات سرطان القولون والمستقيم في تزايد لدى الأطفال والمراهقين والشباب، وعادة ما كان يتم تشخيص هذا السرطان للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما ويرجع ذلك إلى نمط الحياة والتي يكثر فيها الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية خاصة في سن الطفولة التي تقتل البكتريا الموجودة في ميكروبيوم الجسم وتزيد من الالتهابات وزيادة حالات السمنة والتدخين وتناول الكحول هذا إضافة إلى تناول الكثير من الأطعمة المصنعة واللحوم الحمراء.
لذلك ولتجنب عوامل الخطر التي تسفر عن الإصابة بالسرطان يجب تغيير النظام الغذائي بحيث يحتوي على الفواكه والخضروات الطازجة والالياف والتي تنشط المناعة وتقلل من فرص الإصابة وحدوث الالتهابات التي تعزز من الإصابة بالسرطان، والحرص على النشاط البدني والنوم الجيد، وتقليل استهلاك الملح وذلك حسب ما أشارت دراسة جديدة نشرت مؤخرا في مجلة سرطان المعدة والتي أكد خلالها الباحثون أن تقليل استهلاك ملح الطعام ما أمكن واستخدام التوابل بدلا منه لاضافة النكهة للطعام سوف يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المعدة ناهيك عن تجنب زيادة في ضغط الدم ومشاكل في الكلي.
وعن سرطان البروستاتا أكدت دراسة جديدة نشرت مؤخرا في مجلة JAMA Network Open واجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو وأكدوا أن تناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات وزيت الزيتون والزيوت النباتية والبقوليات والشاي والقهوة وتقليل استهلاك المنتجات الحيوانية سوف تقلل بشكل كبير من فرص تفاقم مرض سرطان البروستاتا عند الرجال حيث أثبتت النتائج ارتباط النظام الغذائي النباتي بانخفاض يصل إلى 50% من الإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا معظم المنتجات الحيوانية.
تحتوي الفواكه والخضروات الطازجة على مضادات الأكسدة إضافة إلى مركبات مضادة للالتهابات، وقد ثبت بالتجربة أن هذه المواد تحمي من سرطان البروستاتا ، وحتي بعد تشخيص الحالة بالإصابة بهذا السرطان فإن الأشخاص الذين يتناولون الأغذية النباتية بصورة كبيرة وأساسية في نظامهم الغذائي قد زاد التحسن في حالتهم والحيوية، كما ارتبط هذا النمط الغذائي بحياة أفضل وخاصة فيما يتعلق بالقدرة الجنسية ووظيفة الجهاز البولي.