الخميس 20 يونيو 2024 05:25 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

د.كمال يونس يكتب : أسلم أمره

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

أجهضت زوجته عدة مرات في الخمس سنوات مدة زواجهما،ناهيك عن إصابتها بأنيميا شديدة نتيجة مرض من أمراض الدم،كم تعرضت لنوبات من الأنيميا والنزيف،اعتادا التوجه بها للمستشفى في حالات خطيرة ،أقل علاج لها نقل الدم ،كان وزوجته ينتميان لعائلات عريقة راقية ،عرضت وأهلها عليه الزواج لكنه أبى حبا وتعاطفا مع زوجته، صبرا لعل الله يصلح زوجه، أخبرته الطبيبة بحمل زوجته مجددا ،على الرغم من معاناتها من نوبة جديدة من الانيميا والنزيف، طلب إليها أن تجهضها فهى غالية عنده ،ولن يضحي بها ، على الرغم من رغبته أن يكون أبا،غير مبال بضغط عائلته، ممتثلا لرأي حازم قاطع بات لطبيب أمراض الدم الشهير باستحالة حملها، رفضت طبية النساء صغيرة السن إجهاضها ،أعطته عهدا بأنها متوكلة على الله ، ستعالجها واضعة في اعتبارها خطورة ذلك على صحتها ، أسلم أمره لله ، كان وزوجته يكثران من الاستغفار الدعاء ،الصدقات، مر حملها بسلام لتضع توءما ذكرا وأنثى ولادة طبيعية نظرا لوزن الطفلين بعد أن كان مخطط لها عملية قيصرية، ويكبر الطفلان محاطين بكل عناية ورعاية،تعاودها من آن لآخر نوبات الانيميا والنزيف لتحمل مرتين بعدها في كل مرة توءمين ذكرا وأنثى ، ومايزال الزوج وزوجته لسانهما رطبا بذكر الله ، متصدقين مما رزقهم الله ،يظلل حياتهما كرم الله ولطفه،