الجمعة 19 يوليو 2024 02:22 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الدكتورة تمنى فيالة تكتب : العلم اساس التقدم والتنمية والرفاهية

دكتورة تمنى فيالة
دكتورة تمنى فيالة

العلم هو أساس كل شىء جميل وراقي فى هذا العالم الذى نحيا فيه ..فالعلم هو السبيل إلى التنمية الذاتية ، والعلم هو حجر الأساس الذى تقوم عليه المجتمعات المستنيرة الراقية ، والعلم هو الطريق لتحقيق التنمية المستدامة فى مختلف الميادين وكفى ان رسولنا الكريم صلوات ربى وسلامه عليه قال (اطلبوا العلم من المهد الى اللحد) هذا يدل على أهمية التعليم لجميع أفراد المجتمع فى كل مراحل حياتهم دون تفرقة حيث يوضع كل فرد فى المكان المخصص لقدراته .. لكن هناك بعض الأشخاص الجهلاء الذين لا يريدون الخير لمجتمعاتهم..فالمتعلم او غير المتعلم لكنه مثقف أمثال العقاد يحب مجالسة امثاله اى من كان يتحدث مثله فاعلى اما الادنى فهو لا يرغب ف القرب منه لان ليس وراءه اى معلومة جديدة او منفعة علمية يريدها المتعلم.... الجاهل يرغب دائما فى مجالسة الجهلاء والقرب منهم او من هم اقل منه وعيا وادراكا.. احيانا كثيرة عندما يشعر الجاهل بالخطر يحتمى بهم ويجعل لهم شأنا فى المجتمع ويذاع صيتهم ..كما يحرض هذا الجاهل على عدم تعليم المجتمع فيصبح المكان فارغا من المتعلمين الذين يملكون الرؤى.. والوعى.. والتجديد.. والمعرفة.. والمهارات التى تمكنهم من النهوض بالمجتمع ، ولنا ف ذلك مثلا يحتذى به سنغافورة هذه الدولة الصغيرة مساحة وسكانا بالامس القريب كانت جزءا من دولة ماليزيا ثم انفصلت عنها ...اليوم سنغافورة حققت ف 7 سنوات مالم يمكن تصوره ؛ فقد رفعت دخل الفرد ابى 85 الف دولار ف السنة ، وأصبح الباسبور السنغافورى من اقوى الباسبورآت فى العالم ، وزاد الدخل القومى بسنغافورة إلى 5ترليون دولار وأصبح عندها فائض ، أصبح الفساد ف سنغافورة زيرو ، قامت بسنغافةرة آلاف المشروعات التى حققت التنمية الكاملة داخل البلاد ، حققت المزيد من التقدم والرفاهية لشعب سنغافورة فى 7 سنوات فقط لا غير... اريد ان اذكر بشىء ان رئيسة سنغافورة امراة مسلمة واغلبية شعب سنغافورة مسيحى وملحد فالمسلمين هناك لا يتعدى عددهم ال 15% لكنه العلم ياسادة الذى لا يعرف دين ولا جنس ولا سن ولا اى شىء سوى التقدم والعلو والرفاهية هذا شان العلم .. شان من أراد أن يتعلم.. شان من أحب العلم ودعى إلى امة متعلمة.. إلى أسرة متعلمة..إلى فرد متعلم.