الثلاثاء 23 يوليو 2024 11:09 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب والإعلامي رزق جهادى يكتب...فلسفة حياة - عندما يكون الطريق مزدحما عليك أن تغير المسار ..!

الكاتب والإعلامي رزق جهادى
الكاتب والإعلامي رزق جهادى

نصيحة غير مرورية ولا تتعلق بطرق السير المرورية وإنما تتعلق بطريق حياتك أنت أيها القارئ فهى فلسفة حياة لابد أن تتبعها فى حياتك أنت ، مثلما تتبعها الدول فى علاقاتها الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية ، والغرض من إتباع الدول لتلك الفلسفة هو البحث عن رؤى جديدة ومستقبل أفضل للشعوب بإتباع استراتيجيات وأساليب جديدة لم تكن موجودة من قبل ، والفرد شأنه شأن الدولة بل هو الكيان الرئيسي المكون للدولة وعلى ذلك فعليك أن تطور نفسك بنفسك وتسلك طرقاً كنت تخشاها فى الماضى ، وسوف أضرب لك مثال عزيزي القارئ إختر معى مهنة معينة تتوقع أن تختفي فى المستقبل القريب ثم أنظر وقم بحصر عدد المنتمين إلى تلك المهنة سوف تجدهم بعشرات الآلاف ، هنا تخيل أنك تسير فى طريق مسيرته بها عشرات الآلاف ، لاحظ أنك سوف تتعثر تارة بفعل الزحام وتارة أخرى بفعل المنافسة غير المشروعة في النهاية إذا وصلت إلى أخر الطريق فإنك لن تصل إلى أبعد مما وصل إليه غيرك ، وها أنا أقولها لك وبصدق عليك أن تغير مسارك وتجرب طريقاً آخر ، وهذا ما تسعى إليه الدولة المصرية فى ظل قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي من ضرورة تغير مسار المنظومة التعليمية بالكامل وإدخال مجالات تعليمية جديدة لفتح أفاق الشعوب ولمواكبة تطور المجتمع الدولي ، ولمن أنهى مراحله الدراسية ، فقد أوجدت له الدولة المصرية البديل فى المبادرات التعليمية المتخصصة التي سواء تلك التي تقوم بها الجهات الحكومية أو تلك التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني ، فتحية من القلب لمن يملك الرؤية ولمن يسعى إلى تنفيذها ، فمصر الأن تحتاج إلى عقول تبتكر الحلول وليس أفواه وبطون تعقد الأمور فلسنا انعاما ترعى فى الحقول إنما نحن شبابا يكره الغلول تلك دعوة لنرتقى بالعقول وألا نكون مجرد بطون بأفواه مليئة بالظنون أفلا تنظرون أم أنكم تظنون أم أن مصر هانت عليكم أم أردتم أن تأكلون فتحيا مصر بشبابها المخلصون .