الجمعة 19 يوليو 2024 03:47 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتورة تمنى فيالة تكتب : طلاب بدون علم

دكتورة تمنى فيالة
دكتورة تمنى فيالة

عجبت لما شاهدته على ال TV وعلى آل Social media من معلم ف أبهى مظهر له وكأنه مطرب مشهور دخل على احد الملاعب المشهورة بالقاهرة ورافع يده يحى طلابه الذين يجلسون أسفل المنصة التى دخل عليها وتصفيق ظل طويلا من الطلاب وكاميرات تصوير وما الى غير ذلك ..حزنت كثيرا على بلدى هل هذا هو التعليم عندنا؟؟؟ هل هذا هو المعلم الذى كانت له هيبة لا يضاهيها شىء اخر ؟؟؟ هل هذا هو العلم الذى تسعى كل الأسر المصرية إلى حصول أبنائها عليه؟؟؟ هل ظن هذا المعلم ان هؤلاء الطلاب اللى كانوا بالمءات اسفل المنصة انهم جميعا قدرات واحدة ؟؟كيف والله عز وجل خلقنا متفاوتين هذا الطالب يفهم بالاشارة ، وهذا يحتاج إلى وقت ، وهذا لديه صعوبات ف التركيز ، وهذا يحتاج إلى الاعادة مرة ، وهذا يحتاج إلى الاعادة مرات حتى يفهم ويستوعب الدرس... بتدنى التعليم فقدنا أجيال كثيرة متعلمة ف مصر ، لقد اختفت المؤسسة التربوية التعليمية أصبح الطلاب تايهين فى الشوارع ذهابا وايابا إلى الدروس الخصوصية اين ذهبت المؤسسة التربوية التعليمية التى كانت تربى مع البيت وتعلم بمفردها هذا ليس وليد الصدفة لابد من إعادة النظر وعلى وجه السرعة فى هذا الجانب الاساسى لانه اساس كل ماهو آت..لانه نابع عن حضارة عمرها سبعة آلاف عاما لان هؤلاء الطلاب هم حاضر ومستقبل مصر ..مصر امة كبيرة ، وشعب عريق ، وحضارة متميزة ، وثقافات متعددة هؤلاء الطلاب أحفاد الفراعنة الذين اعجزوا العالم اجمع بكل ماتوصل إلى اليه من علم فمن باب أولى ان نكون جزء من هذه الحضارة التى عرفت على مدار آلاف السنين بتقدمها وتفردها وتطورها