الإثنين 6 ديسمبر 2021 12:47 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتبة الصحفية داليا الحديدى تكتب : أذَانُ الرحيل

الكاتبة الصحفية داليا الحديدى
الكاتبة الصحفية داليا الحديدى

أذَانُ الرحيل

الميتة وباء .. وباء

أحاديث آحاد ومتواترة

الجثث شِتاء .. شِتاء

أمطار دِماء مُبَعْثَرة

الأفئدةُ هَوَاء.. هَوَاء

برياحِ الأشواقِ مُعَفرَّة

العمر هباء .. هباء

راح في شوطا هرولة؟

فمُشَـيِّعِ الأمس، مودِّع اليوم

أوسيتجشأه الغد بِرَكلة جَزاء هادرة

..

أذَانُ الرحيل

حسب التوقيت الكوني لمواسم الآخرة

أوراقنا تسقط قبل أن يبتسم فينا الربيع

وقبل أن تبكينا ليالي الشتاء الممطرة

تتخطفنا يد المنيّة بخريف وديع

من الجوامع من الأديرة

من المشافي

من المدارس

من مجامع المسامرة

يتساوى في قبضة الصيف حتف رضيع

صبي

عجوز

راهبة أو داعرة

..

أذَانُ العمل

حسب التوقيت المحلي لميقات الأمل

متوالية الغروب ترفع أذَانُ: الأجل

وما رفضنا طوافًا أو مَسير

إنما كرهنا السعي على عَجَل

يا حَكَم المَصير

يُفزعنا صرير الصفير

استقطع لنا وقتًا إضافيًا

في مبارة العِلل

..

أذَانُ العشاء

حسب التوقيت المحلى للمدينة الراحلة

ينادي المؤذن حي على الحياة

يجيب الوباء

حي على الآخرة

ساعي البريد حزين

صدى الديار أنين

دفين يُكَفَّن بِدفين

جغرافيا الأرض مقبرة

..

أذَانُ الرحيل حسب ميقات المُنى

يا موت غر غيرنا

الفقد قاب حزنين من قلبنا

وأنا متشبثة بها هنا

يعتزل الحمقى في الديار

واستجير من الوباء بالمنى

سأغفو لأحلم بإعتذار

يُعيد الموتى للدُّنا

سأتعلق ب لو، ولعلنا

إذا ما خبزنا كعكنا

أن ربما

تستحي الحياة وداعنا

يا موت غر غيرنا

..

أذَانُ الرحيل حسب ميقات رزنامة صيف

عربدت في الأرض خمسون حولاً ونَيْف

اشتهيت الحياةَ موطنًا

وأرادتني الأقدار ضَيْف

حلمت باستعادة ليلة عافية هاربة

فَحُمِّلْتُ نَعشي قَسًرا.. بِسطوةِ سَيف

..

ترنيمة الوداع من كنيسة العذراء

أنكرت من حِنطة العَيش سِوى الحصوات

وما ابتسم نبيذي لكأسي سوى رشفات

ستبقى روحي للحياة ظماء

وإن احتستني قهوة الممات

سألعق ماء الحياة من دمع البكاء

وسأُعَلِّم الداء

كيف أهجو اليأس واتهجى الرجاء

..

قبل رفع الأذَان الأخير للرحيل

أطمع في وضع مهلة

ركعتين .. حولين

عقدين .. دهرين

أو أولد ثانية ولو كهلة

أو نائحة بلا عويل

أو أحيا ضبابًا

أو عبابًا

أو مُعضِلة سَهلة

أو مفردة لا تخضع لسكون الإعراب

احتاج لبرهة

لردِّ الخطو عن لحد الغياب

-----

بقلم : دالية الحديدي