الأحد 21 أبريل 2024 11:39 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور نجيب جبرائيل يكتب : نظرة اليهود للمسيح

الدكتور نجيب جبرائيل
الدكتور نجيب جبرائيل

ظن اليهود ومازالو مسيحا في الماضي يخلصهم من نير وحكم الرومان وايضًا في تاريخهم ان يعطي لهم ارض ان يكونوا شعب الله المختار ويجعل ارضهم من النيل الي الفرات بل ان أحلامهم قد شططت في ان مسيحهم المنتظر هو الذي سوف يحقق لهم حلم وهو سيادة العالم
ومن ثم ما نراه اليوم من قتل الفلسطينين وابادتهم لشعب بكامله وارتكاب مجازر جماعية وجرائم حرب اعتقادا منهم ان هذه عقيدتهم الذي ينتظرون المسيح حسب عقيدتهم ليحققه لهم هذه الأهداف كما كانوا يحتاجوا او ينتظروا مسيحيا نازيا مسيحا للقتل والإبادة الجماعية
كما لو كانوا لا يذعنون الي اي صوت سوي المسيح الذي يقود جيش الدفاع الاسراييلي لاحتلال فلسطين ثم السيطرة من الفرات الي الي النهر الكبير ولم يدركوا ان السيد المسيح قد جاء في ملي الزمان جاء ليخلصهم من الخطية ويقودهم الي معرفة السماء إلا انهم رفضوا رسالته لانها لم تكن رسالته رسالة قتل وسفك دماء ومجازر بشرية كما هي هدفهم الحقيقي فرفضوا رسالته بل حتي يكتموا رسالته ويطمروها صمموا علي التشاور علي قتله فطلبوا من الرومان ان يتخلصوا منه بصلبه وموته
هولاء هم اليهود وهاهو مسيحهم الوهمي مسيح القتل والدمار
حتي قال السيد المسيح عنهم ان بيتهم يترك خرابا ولعنهم كشجرة التين بانها لن تخضر اوراقها بعد اشارة الي رفضهم له
يظن بعض اخوتنا المسلمين ان اليهود قريبين من المسيحيين وهذا خطا شايع ان أبشع أعداء المسيحية هم اليهود الذين رفضوا السيد المسيح بل تامروا عليه وصلبه الرومان بناء علي طلبهم
ان اليهود كما وصفهم الكتاب المقدس انهم قتلة الأنبياء وشعب غليظ الرقبة ليتنا ندرك ان هذه هي حقيقية الشعب اليهودي ولا فرق بين الصهيوني واليهود في نظري لان هدفهم واضح وهو الملك الارضي والسيطرة والقتل والتدمير

نجيب جبرائيل الدكتور نجيب جبرائيل نظرة اليهود للمسيح الجارديان المصرية