الأربعاء 25 نوفمبر 2020 01:27 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

تحقيقات

وفاة طفلة بسبب إهمال مستشفى التأمين الصحي

الجارديان المصرية

عندما ينعدم الضمير فانتظر قيام الساعة.. طفله إسمها "منة" عندها ١٠ سنين جالها اللوز , أمها ست غلبانه ودتها التأمين الصحي تكشف عليها , والتأمين حولها علي مستشفي صيدناوي في رمسيس . دخلت المستشفي قالولها إنها هتعمل عمليه اللوز , دخلت غرفه العمليات مع الدكتور الإستشاري "محمود محمد رسمي" عشان يعملها العملية , قعدت في العمليات ٣ ساعات في عمليه لوز , مع إن معروف إن عملية اللوز مبتستغرقش أكتر من ربع ساعة !! وبعدها خرجت من العمليات إتحجزت في المستشفي وجالها نزيف , قعدت يومين في المستشفي بينقلولها دم , وبعد كده دكتور "محمود رسمي" كتبلها علي خروج . رجعت البيت وبرضه النزيف شغال , ودتها مستشفي المطرية نقلولها دم ومشوها , وبرضه النزيف شغال , ودتها لدكتور خاص كشف عليها وموافقش يقبل الحاله , قالها اللي عمل العمليه قطع عرق موصل للمعده ولازم ترجعله تاني . أمها رجعت بيها على مستشفى صيدناوي والبنت فاقدة الوعي , المستشفى إتقلبت بس كانت البنت ماتت و ربنا رحمها . ودي آخرة الكوسة والناس اللي بتاخد شهادات بالفلوس نطالب بمحاكمة الدكتور و مدير المستشفى