السبت 30 مايو 2020 09:30 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

صور بعض ضحايا الإنفجار الارهابى فى حفل زفاف قبل ساعات من الكارثة و” ميت حبيب ” تنتظر الجثامين 

الجارديان المصرية

ننشر بعض صور ضحايا الإنفجار الإرهابى قبل لحظات من وقوع الحادث وأثناء وجودهم فى حفل زفاف عروسين من أقاربهم وهو الفرح الذى تحول الى مأتم عقب الإنفجار المؤثم الخسيس 
وتنتظر  قرية ميت حبيب وصول الجثامين لدفنهم فى مقابر العائلة بعد تصديق النيابة بدفنهم وإتخاذ الإجراءات القانونية 
وكانت قرية "ميت حبيب " التابعة لمركز سمنود قد أعلنت الحداد واتشحت النساء السواد وحبست الدموع فى عيون الرجال والدهشة على ملامح أطفال القرية 
حزنا على سقوط 12 شهيدا من أبناء القرية وجميعهم من عائلة واحدة فضلا عن 5 مفقودين ، بينهم أطفال ، كانوا فى حفل زفاف عروسين من أقاربهم فى القاهرة وأثناء عودتهم وفى نطاق القصر  العينى ، حدث الإنفجار الارهابى 
وكان الضحايا يستقلون ميكروباسين وتحولت المنطقة الى فوهة لهب من بركان الخسة والنذالة 
ومن الضحايا أقارب العروسة من الدرجة الاولى 
وتنتظر القرية صدور قرار وتصاريح الدفن للضحايا وتحديد المفقودين بتحاليل "الدى ان دى "
ويتابع اللواء علاء يوسف رئيس مركز ومدينة سمنود الموقف بالتنسيق مع اللواء هشام السعيد محافظ الغربية لإتخاذ كافة الإجراءات للتخفيف عن أسر الضحايا بقرية ميت حبيب الحزينة والتى سبق لها وفقدت شهيد فى حادث مسجد الروضة الارهابى فى سيناء