الخميس 4 يونيو 2020 02:12 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

البابا تواضروس الثاني يدعم إجراءات الدولة لمواجهة الكورونا

قداسة البابا تواضروس الثانى
قداسة البابا تواضروس الثانى

ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء الأربعاء، عظة روحية بعنوان «صبر كامل»، وذلك عبر بث مباشر من المقر البابوي، تضامناً مع اجراءات الدولة في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد ومنع الزحام.

وقال البابا: «ونحن في الصوم الكبير نسترجع معكم 8 درجات وهي قلب طاهر وشفتين نقيتين ونفس مستنيرة ووجه غير مخزي وإيمان بلا رياء ونية نقية وصبر كامل ورجاء ثابت».

وأضاف: اليوم نتحدث عن الدرجة السابعة وهي «صبر كامل»، والصبر صورة وصفة وحياة وضرورة اجتماعية لحياة الإنسان، والإنسان يتعرض لمواقف كثيرة ومتاعب، والصبر هو الإجابة وترجمة لمعنى الإيمان أن الله هو ضابط الكل وسيد التاريخ وضابط الزمن، والإنسان ليس بيده شئ يفعله للأحداث التي تحدث.

وأوضح البابا أن الصبر الكامل له عدة مفاهيم، هي صبر على الآخرين بطول أناة وهو «صبر مرتبط باحتمال»، فالصبر والاحتمال مرتبطين ببعضهما، والصبر في الضيقات والشدائد «الصبر المرتبط بالإيمان»، وكل البشر يتعرضون لمواقف تحتاج للصبر، ويحتاج الإنسان أن يمتلك فضيلة الصبر.

وتابع: «الضيقة تنشئ صبرًا وتعطي الإنسان فضيلة الصبرظن والصبر يعطي التذكية، والتذكية تعطي رجاء لا يخزي.. من يعيش بإيمان مسيحي يوجد لديه رجاء، وكذا الصبر المرتبط بالألم وهو أصعب نوع والمسيح اجتاز آلامات كثيرة».

ودعا البابا إلى ضرورة الصبر على الآخرين يوميا، مضيفًا: «تاريخ المصريين كان حول النيل وارتبطوا بالزراعة، ما جعل لدى الإنسان المصري شكل من أشكال الصبر والجلد، وأصبح صبورا بطبعه كونه يعيش حول النيل، عكس المجتمع الصناعي الذي يريد كل شئ بسرعة، ويمكن الله سمح بوباء كورونا لكي نجلس في المنزل ونتعلم قليل من الصبر لأن الإنسان مستعجل»