الأربعاء 25 نوفمبر 2020 01:20 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

الشارع السياسي

طلب إحاطة: مستشفيات تطلب شهادة خلو من الإصابة بكورونا قبل استقبال المرضى

الجارديان المصرية

تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، نائب إدكو ووكيل لجنة النقل بالبرلمان، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، حول معاناة المصابين بالفشل الكلوي، وذلك بسب خوف بعض وحدات الغسيل الكلوي التي ترفض استقبالهم تجنبا من التعامل مع مصاب بفيروس كورونا. وأوضح أن بعض المستشفيات ترفض إجراء غسيل كلوى أو أى عمليات أو قسطرة لمريض قلب أو صدر أو أى جراحة إلا إذا أحضرالمريض بشهادة تفيد خلوه من الإصابة بكورونا، واصفا ذلك بتنافيه مع كل المعايير المهنية والإنسانية. وأشار زين الدين إلى ما أكدته الدراسات الحديثة وهو أن فيروس كورونا يؤثر على الكلى والقلب والجهاز العصبي والدم والجهاز الهضمي، كما تؤكد أن الأشخاص المصابين بأمراض الكلى أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا المُستجد، ووفقًا لعدد من الأطباء إذا كان المريض يتلقى العلاج بالغسيل الكلوي ويعاني من مشاكل صحية أساسية، فربما يكون عرضة لخطر الإصابة بكوفيد-19. وطالب عضو مجلس النواب بالاهتمام بإنقاذ المريض أولاً، معتبرا أنه لا مانع من أخذ عينة دم لفحصها بشكل سريع، وإذا ثبتت إيجابيته يتم التعامل معه بحذر شديد وبكل الضوابط الوقائية، داعياً الجميع إلى التعاون مع الدولة، مؤكداً أن ما تقدمه الحكومة فى مواجهة الجائحة ليس بالقليل، بل يفوق ما قدمته دول كثيرة متقدمة علمياً وطبياً ومزدهرة اقتصادياً. وأكد على ضرورة إيلاء عناية خاصة لمرضى الفشل الكلوي، حيث يضطر المصابين به ‏للتردد ثلاث مرات أسبوعيا لإجراء غسيل الكلى، وهو ما يستلزم ‏وجودهم في المستشفى لساعات طويلة في اليوم، وهو ما يتوجب معه اتخاذ إجراءات عاجلة لحمايتهم من العدوى.

البرلمان الحكومة كورونا الصحة