السبت 24 أكتوبر 2020 02:00 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

تحت الحزام

عبدالنبى عبدالستار يكتب : واحد ..أتنين ..ثورة الشواذ فين ؟

الكاتب الصحفى عبدالنبى عبدالستار
الكاتب الصحفى عبدالنبى عبدالستار

لمدة أسابيع وأيام ولا حديث لدى قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وقنوات الكذابين والحقيرة والسرق وشواذهم محمد على و زوبع ومطر وناصر وباقى كتيبة النصابين إلا عن الزلزال الشعبى يوم الأحد -اللى هو النهاردة-

صدعونا ليلا ونهارا من خلال قنواتهم المشمومة ومواقعهم الكاذبة، وصحفهم الوهمية وتويتر والفيسبوك والانستجرام عن الثورة الشعبية وعن نزول الملايين للشوارع والميادين استجابة للولد الصايع الممثل الفاشل الشاذ محمد على .
وتنافس خادم قطر معتز مطر ومذيعة السرير ومعزة اليمن توكل كرمان مدمنة القات والانفلات والانفصامى ملك الثلاث ورقات محمد ناصر، والتافه زوبع ..من منهم سيكون فى استقبال ملهم الثورة محمد على اللص الهارب لدى عودته لمصر بصحبة الشواذ وبنات الليل والخمورجية بعد نجاح ثورته .
أعتقد أنه من الآن فصاعدا على هؤلاء الموتورين أن يضعوا الأحذية فى افواههم، ولا يتوهموا بأنهم يحظون بأى شعبية أو حتى احترام أحد.
انتظرنا الثورة فلم نجد بشرا. فالشوارع والميادين شبه خالية،ايقاع حياة المصريين لم يتغير، وربما يخرج علينا أحد قيادات الجماعة الإرهابية، اوالشواذ ويؤكد انه تقرر تأجيل الثورة إلى يوم (32) سبتمبر الساعة 25 فجرا
وهذا ليس مستبعدا من جماعة وبشر ادمنوا الكذب العلى ....
شكرًا للجماعة، ولأبواقها، شكرا للممثل الفاشل الشاذ فقد أكدوا أن عشق الشعب للوطن وللسيسى مازال وسيظل يسكن كل بيت ،ويعشش فى كل قلب .
(وحسبنا الله ونعم الوكيل)