السبت 31 أكتوبر 2020 03:28 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

عالم المرأة

بعد واقعة فتاة الإسكندرية.. استشاري نفسي: عنف الأهل يدفع الأبناء للانتحار

واقعة فتاة الإسكندرية
واقعة فتاة الإسكندرية

كتبت ماريان نبيل 

«أمي كانت بتضربني بعصاية خشب وبابا كمان كان بيضربني».. هكذا علقت فتاة الإسكندرية المختفية بعد رجوعها إلى أهلها مرة أخرى.
وأضافت: «كنت عارفة واحد من تيك توك وكان بيهتم بيا، فسافرت للقاهرة عشان أقابله فملقتهوش، فقابلت واحد اسمه عم رضوان فصعبت عليه وأخدني لأسرته".
من جانبها، أوضحت الدكتورة صفيناز عبد السلام، استشارى الطب النفسى، أن العلاقة بين الأسرة والأبناء شاهدت الكثير من المشكلات، فليست المرة الأولى التى تترك فتاة منزلها بسبب سوء معاملة أسرتها.
وأضافت "عبد السلام"، أن العنف تجاه الأبناء، قد يتسبب فى الكثير من المشكلات النفسية لهم، والتى قد تصل إلى التفكير فى التخلص من الحياة.
وعن هروب الفتيات، قالت إن السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعى، ساهمت بشكل كبير فى إحداث فجوة كبيرة بين أفراد الأسرة، خاصة فى ظل تسارع ضغوط الحياة اليومية.
وطالبت "عبد السلام" بضرورة تجنب استخدام العنف، فالعقاب الجسدى ليس حلًا بل يتسبب فى زيادة الأمور سوءا، مشيرة إلى أنه على الأسرة مراقبة ما يتابعونه الأبناء بمواقع التواصل الاجتماعى، حتى لا يقعن فريسة للابتزاز الجنسى، ولكن بدون تجريح مع إعطاء بعض الثقة.

العنف ضد الابناء