الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 02:12 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

صحتك بالدنيا

تفاصيل خطة وزارة الصحة لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا

د. هالة زايد وزيرة الصحة
د. هالة زايد وزيرة الصحة

كتبت رانيا رشدى

قالت الدكتور هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن وزارة الصحة بدأت استعدادتها للموجة الثانية لفيروس كورونا والعالم كله مستعد لهذه الموجه أكثر من الموجة الأولى، والإجراءات الإحترازية التى تمت فى الموجة الأولى نفسها ستكون متبعة .
وتابعت خلال كلمتها ضمن فعاليات الدورة السابعة والستون للّجنة الإقليمية للمنظمة لشرق المتوسط والتي تعقد إلكترونياً لأول مرة على الإطلاق امس واليوم، أن الموجة الثانية سنستفاد من خبراتنا التى اكتسبت خلال الموجة الأولى.
وتابعت: زودنا مقاعد الخط الساخن باكثر من لغة، كان لدينا 500 مقعهد والان لدينا 800،ولدينا حوكمة من غرفة الأزمات وربطها بغرف العمليات فى كل محافظة وتسكين حالات الغصابات بالفيروس الكترونيا.
وأوضحت وجود ١٩ مستشفي عزل بجانب مستشفيات الصدر و الحميات بجانب توفير جرعات العزل المنزلي التي ساهمت في رفع نسب الشفاء.
وانتخب أعضاء الدورة 67 للّجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة رئيساً لهذه الدورة.
ووجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الشكر لمدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، وقالت وزيرة الصحة: "نيابة عن كل الناس حول العالم أشكرك على جهدك لإنقاذ الملايين ونحن على ثقة أن قيادتك للمنظمة في هذه الفترة والتحدي الكبير لتاريخ البشرية إنما هو ركيزة لدعم الأنظمة الصحية في الكثير من البلدان".
وأضافت أنه بفضل تكاتف جهودنا جميعا سنحقق المستقبل الواعد الذي نصبو إليه، إذ أن منظمة الصحة العالمية ستظل تمثل الركيزة الأولى والمهمة للدول، ومن خلال جهودنا الحثيثة سنحقق الآمال ونجني ثمار التنمية المستدامة للبشرية.
وأوضحت زايد أن الوضع الراهن بالمنطقة يضع ضغوطًا غير مسبوقة على دولها وشعوبها التي تشهد تطورات متلاحقة خاصة اللاجئين والصراعات الداخلية.
قال الدكتور أحمد المنظري، مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن المنظمة لا تعلم حتى الآن موعد الإعلان عن انتصار العالم على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وأضاف: "حرصنا قدر الإمكان على أن نجعل كورونا محور عملنا في الدورة لتوحيد رؤانا في الإقليم وتنسيق جهود الاستجابة وتحقيق أقصى استفادة من الخبرات المتاحة والوقوف صفا واحدًا ضد ما يلحق بنا من أضرار، ونستعين بما تعلمناه من قيم التعاون والتآخي"

د. هالة زايد وزيرة الصحة هالة زايد الموجة الثانية من فيروس كورونا كورونا فى مصر