الخميس 26 نوفمبر 2020 07:34 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الشاعرة السورية ريتا معمارى تكتب : عاصفة عتب

الشاعرة السورية ريتا معمارى
الشاعرة السورية ريتا معمارى

أنت بعيني كحبة رمل عالقة
بعد زوال عاصفة من ريح الشغب

سقيتني كؤوس اللوم وما
دريت معنى قسوة صخب العتب

أُغرمت بهواك فوالله ما أحد
من الخلق غيرك فاق بي كل الرتب

بلغت قيمة في قلبي رقيتني
لأعلى مرتبة من جنون الوله والتعب

قلبي زادت مساوئه في الانتظار
فدتك التي بصدكٍّ ركنتها على جنب

رمت للهجر ورجعت أعشقك
تمزقت آهاتي تنازع الرفض و الرغب

حلمت بفرح يغمرني بلقياك
أواه من فرح قده أضناه الصخب

اعتنقت مذهب العشق فيك
وفي هجرك اعتنقت خيالا ذهب

احترق الحزن في غياهبك وما
أسعفه ريح منك ولا حتى طلب

بت أهذي بآثار خطاك كنغم ناي
عزف على هدب عيني عزفاً منفرد

رحت أبحث عن صوتي الجريح
ناديت فلم أجد في البحث أحد

رنوت لليلي أشكو طول فرقتك
ضمتّ الكف دمعي كفكفته بكبد

جرعت علقما من غدر هجرك
ليتك تصدق كمن بالوصول وعد

قلت نامي بحفظه يا جميلة
النوم كفيل ليهدئ دقات الجسد

شيطان القبلات ما عاد متئد
والمشتاق سيشرق عليه صبح غد

هي ذي نجمتي تهادت لتسطع
وتعلنك في آفاق دنياها حباً للأبد