الأحد 29 نوفمبر 2020 09:30 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الأديبة السورية نور قزاز تكتب : المتهمة البريئة

الأديبة السورية نور قزاز
الأديبة السورية نور قزاز

نعم أنا ياسيدي القاضي زورت توقيعه ولست نادمة لانه يستحق خذلني وهدر كرامتي و تزوج علي دون علم مني او اذن ألست شريكته !؟ حتى أنه لم يعدل راح يشتري لها الاملاك ومافعلها معي وأنا ام اطفاله انا من صبرت معه لنبني هذه العائلة هو كان يعمل في الخارج وانا في الداخل اعمل في مهنة محترمة مربية طباخة معلمة خادمة لاسرتي في النهار وجارية السلطان في الليل والان إن لم اقبل بفعلته سيرميني في الشارع من سيعطيني حقي ! المحكمة يا سيدي في بلادنا تحاسب النساء بمنطق ذكوري منتهي الصلاحية ومن يحاسب قاتل المشاعر !
زورت توقيعه نعم زورت ولست نادمة وكتبت نصف املاكه باسمي كما يفعلون بالدول المتحضرة
بظاهر الامر أبدو متهمة ولكن جميعكم يا سادة تعلمون اني على حق و لكن من اجل مصالحكم لا تعترفون من منكم مهما حصل على شهادات دراسية عليا يوافق ان تشاركه الزوجة نصف املاكه مع انها تفرغت خلال سنين الزواج لتربية الاطفال والاهتمام باسرتها ؟ ...