الخميس 26 نوفمبر 2020 08:35 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

أخبار النقابات

«الأعلى للإعلام» يناقش أساليب مواجهة الجيش الإلكتروني الإخواني

المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام خلال الاجتماع
المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام خلال الاجتماع

كتب محمد عبدالنبى

عقد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر ، بالتعاون مع الهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام مؤتمرًا صحفيا بماسبيرو اليوم الإثنين، حضره رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة وكبار الإعلاميين والصحفيين، وذلك لمناقشة دور الإعلام في مواجهة وسائل الإعلام المعادية ومساندة الدولة المصرية ودعم مواقفها القومية.

وأكد كرم جبر ، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، فى كلمته بالمؤتمر أنه بعد 2013 انسحب الجيش الإلكتروني الإخواني وبدأ يركز عمله في الخارج، وأسس شبكة عنكبوتية كبيرة.

وأضاف جبر خلال المؤتمر، أن الشبكة العنكبوتية الواسعة التي أسسها الإخوان في الخارج واسعة، ومن بينها التليفزيون العربي، والذي يضم مجموعة قيادات منهم إسلام لطفي الذي كان متحالفا مع الإخوان بعد 2011 ومعه 2 آخرين من الإخوان.

وتابع: أيضا شركة ميديا التابعة للحكومة القطرية هي منبع وسائل الإعلام التي تطلق النار على الشعب المصري، لافتا إلى أن شبكة مصر العربية إخوانية، وقناة الشرق وقناة مكملين ذراعا الجماعة.

وشدد على أن هناك مليارات الدولارات التي تضخها قطر للإنفاق على هذه الشبكة العنكبوتية، موضحا أن فضاء ميديا توزع الأقمار وتنتج غالبية المحطات الاخوانية.

وأكد جبر أن التليفزيون المصري يقوم بدور كبير في الرد على الشائعات، والقنوات الخاصة تحقق مشاهدات أكبر بكثير من تلك القنوات، لافتا إلى أنه يتم بث الشائعات وإثارة ادعاءات قديمة متعلقة بحقوق الإنسان والسجون، ولكن علينا أن ننتبه ونشجع ونرفع من الروح المعنوية لجيشنا الإعلامي، ولدينا شبكة إعلامية تعمل في الخير للتصدي للشائعات.

وأكد الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة الأهرام، أن الصحافة والإعلام أداتان مهمتان جدا من أدوات التنوير، موضحا أن الأهرام هي الأكثر تأثيرا، ولكن تظل الصحافة المكتوبة والإعلام القومي هما وسيلة أساسية من وسائل الاتصال الحقيقي.

وقالت الدكتورة فاطمة سيد أحمد عضو الهيئة الوطنية للصحافة فى كلمتها ، إنها حرصت على الذهاب لوزارة الدولة للإعلام للمشاركة فى لقاء وزير الإعلام بالصحفيين و الإعلاميين لمواجهة وزير الإعلام بأن كل ما قاله من أوصاف أو تعبيرات تخص الصحافة والإعلام فهى عارية تماما من الصحة، مضيفة :" اتابع الصحف يوميا و البوابات وأتابع الزملاء بدقة شديدة و فى بعض الأحيان تكون قاسية فى المتابعة و التقييم ، صحافتنا المصرية مازالت هى الرائدة و القادرة على الوقوف فى وجه أى تحديات ".

وأضافت فاطمة سيد أحمد :"نحن قادرون على المواجهة و يجب أن نكون فخورين بإعلامنا و بأنفسنا ، متأكدة إننا سنكون أحسن فى الأيام القادمة لأننا قبلنا التنافس و كنت ضمن تشكيل الوطنية للصحافة مع باقى الهيئات الموقرة المتجانسة ، عاملين شغل فخورة به و سيشعر الجميع بها ، أنجزنا الكثير خلال فترة قصيرة، نعاهد الرئيس السيسى أن تجد ثقة تفوق أى مستوى مما كنت ترجوه من الصحافة ستكون فخورا بنا ، كلنا أيد واحدة و نسير فى طريقنا ".

ولفت الكاتب الصحفى محمود مسلم رئيس تحرير جريدة الوطن إلى أن الإعلام المصري لعب دورا كبيرا فى مواجهة المؤامرة التى تدعمها دول بعينها بهدف إسقاط الدولة المصرية ، مؤكدا أن أفضل وسيلة لمواجهة هذا الإعلام المعادي ليس التجاهل و لكن يجب التفاعل مع مثل هذه الأكاذيب و تفنيدها و فضح أكاذيبهم .

وقال الكاتب الصحفى محمد الباز رئيس مجلسى إدارة وتحرير جريدة الدستور ، إن الإعلام المصري مهما اختلفت مدارسه لكنه سيظل على قلب رجل واحد ، مضيفا أنه اذا كنا نعترف أن مصر تتعرض لحرب إعلامية شرسه تساندها دول معادية، فإن على الهيئات الإعلامية تشكيل مجلس حرب إعلامى.
وأشار محمد الباز خلال كلمة له فى لقاء الهيئات الإعلامية برؤساء تحرير الصحف و الإعلاميين أنه يجب أن يضم مجلس الحرب الإعلامى عدد من الإعلاميين و الخبراء و أن يكون هناك استراتيجية واضحة و معلنة ، لمواجهة ما يواجهنا طوال الوقت .

7da6557761f67e4ebe184fd5069f8758.jpg
كرم جبر المجلس الأعلى لتظيم الإعلام الجيش الإلكتروني الإخواني