الأحد 19 سبتمبر 2021 10:16 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

محمد الشافعى يكتب : مابين الجانحة والجانحة

المحلل السياسى محمد الشافعى
المحلل السياسى محمد الشافعى

ظهرت أنباء جديدة تنافس أنباء الجائحة، وهي أنباء السفينة الجانحة في قناة السويس، حيث جنحت السفينة العملاقة «إيفر جيفين» في قناة السويس وتوسطت القناة ، وبالتالي تعطلت حركة الملاحة البحرية التجارية في الاتجاهين في هذا الشريان المائي العظيم الذي تعتمد عليه الحركة التجارية العالمية بين آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركتين الشمالية والجنوبية.
ومنذ جنوح السفينة العملاقة انطلقت الآلات الاعلامية العالمية بتوجيه بوصلتها إلى تلك الجانحة ، وأصبحت جائحة كورونا على هامش الاعلام العالمى بالرغم من قسوة موجتها الثالثة التى تضرب دول العالم أجمع .
وظهر المرابين أصحاب المصالح كل يبحث عن بديلا للقناة ، وظهرت أكثر من دولة تعرض نفسها حتى ولو بخطوط سكة حديد لنقل حركة التجارة ، وظهر الصراع الصينى الأمريكى على السطح من يحاول أن يفرض نفسه ورأيه لركوب الموجه الجديدة ، ومن يحاول استعراض قدراته وقوة معداته واجهزته وتقديم المساعدة لإعادة الملاحة ويقول للعالم مازلت الأقوى
التحدى سيمر وستنتهى الأزمة وسننجح فى عبورها ، ولكن لابد وان يطرح علينا سؤال هام أين القوانين الدولية لمن يتسبب فى تعطيل الملاحة فى أى طريق ملاحى ويتسبب فى خسائر فادحة للعالم أجمع .
وستكشف لنا تلك السفينة الجانحة التى تسببت فى تعطيل الملاحة بقناة السويس ، الجهود العظيمة المصرية لتعويم السفينة العملاقة أمام العالم أجمع ، وستكشف الأيام القادمة أيضا أن الرياح ليست هى السبب الأساسى فى جنوح تلك السفينة ولكن القدرات الفنية لطاقمها هو ما تسبب فى ذلك
لن يكسرنا احد ولن يزايد علينا أحد ، وسننجح فى عبو الأزمة بفضل الله وبأيدى أبناء مصر ، وفى خلال وقت قريب سيبدأ عبور السفن العالقة قناة السويس وستستمر أهم ممر مائى عالمى مهما حاول البعض .