الأربعاء 20 أكتوبر 2021 03:18 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الباحث ياسر فراويلة يكتب : أزمة السفينة ..وحلم القفزة المنتظرة

الباحث ياسر فراويلة
الباحث ياسر فراويلة

لا اخفى اعجابى بما قام به رجالنا فى تعويم كارثة السفينه المتعمده وقد عملت فترة من عمرى مع رجال القوات البحريه فى الإنقاذ والسفن المساعده واعرف حجم قدر المعاناه والتحدى لتلك المشكله . ولاول مره احدنى راض تماما على إدارة فى بلدنا بهذا التناغم والإصرار ورفض الوصايه الاجنبيه .لان معنى قبول تدخل أجنبى يعنى اننا لسنا مؤهلين على تسيير وادارة القناه.وان تصرفاتنا قادت العالم لكارثه اقتصاديه كل الحسابات أفادت بأن اقرب كراكه عملاقه قد تصل فى غضون ١٥ يوما .تتوقف فيهم الملاحه ويغرم العالم ١٢مليار دولاريوميا غير خسائر البحر والبضاعه وخسائر نتيجة توقف الملاحه فى القناه وغيرها محليه تصل ٢٥ مليون دولار كل ساعه لنا.

لقد استطاعت الاداره المصريه توفير الدعم اللوجستى. والاعاشه لأكثر من ٣٩٠ سفينه وتوفير خسائر الدوران والوقت حول راي الرجاء الصالح ناهيك عن مخاطر القرصان. فى ذات وقت العمل على تعويم.الناقله دون أن تنقلب بالبضاعه فى مجرى القناه وهو ماكان سيصبح كارثه تمتد لشهور .أو تنشرخ السفينه أو تتفكك أنها مهمه كبيره جدا وفى حيز ضيق جدا .وعمق يقترب من غاطس السفينه .وهو مايدفعنا للتفكير فى تعميق للقناه اكبر ليواكب حركة الملاحه العالميه الجديده هذا ما فعله الفواله الفلاحين ..بكل فخر هذا ما فعله وفاجؤوا العالم كالعاده وايضا ارفع القبعه لرئيس المركب الذى اختار فريق اداره للبلد بهذا الحسم والانضباط والحضور وقت الشده ..الرئيس السيسي.الرجل الذى لايعرف الهزل والمزاح فى العمل أن إدارته أثبتت أنه حاكم مميز وإدارى ناجح وسياسي من طراز مميز نفخر به وأتمنى أن يتعلم رجال المرور أو اى مسؤل فى البلد أن المسؤوليه تعنى الالتزام ومواجهة المشاكل وحلها لا اصطناع المشاكل والاختناق لعب تلك الحادثه تكون انطلاق لكل شعبنا نحو قفزه كبرى .من النهضه والتطور والقضاء على السلبيات شكرا لكل فريق العمل اسعدتمونا وفرحتونا وكنتم مصدر اعجاب وفخر لنا...