الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 01:24 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

صحتك بالدنيا

افتتاح مدينة الدواءالمصرية : مشروع عملاق يقضي على الاحتكار

الجارديان المصرية

أشاد عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، بمشروع مدينة الدواء المصرية، التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم بمنطقة الخانكة، مؤكدين أنه نقله نوعيه يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواء، ويعود بمصر إلى قمه تصنيع الدواء، كمان فى الماضى أنه خطوة جيده فى الحاضر وذلك للقضاء على احتكار الأدوية.

في هذا السياق، قال الدكتور مكرم رضوان، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن مدينة الدواء التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، بمنطقة الخانكة، عمل عظيم سوف يعود بالنفع على صناعة الدواء المصرية وعودة مصر إلى القمة في مجال تصنيع الدواء والتي كانت غائبة خلال السنوات الماضية.

وأضاف ”رضوان” ، أن هذا المشروع العملاق سوف يُجني ثماره الشعب المصري كله على المدي القريب، أملًا أن يتلو هذا المشروع مشروعات مُماثلة وأن يكون البداية الحقيقية لأن تعود مصر للتصدير بمليارات الدولارات، وأن تكون رائدة صناعة الدواء على مستوي العالم.

وأكد عضو صحة النواب، أن توافر الدواء مسألة أمن قومي مثلها مثل الغذاء، متابعًا ” نتمني أن يكون لدينا اكتفاء ذاتي من جميع الأدوية وأن يكون لدينا خبرات في أدوية الأورام والبلازما، بالإضافة إلي دور مدينة الدواء في البحث العلمي واكتشاف جزئيات جديدة تصلح أن تكون أدوية جديدة لعلاج بعض الأمراض المستعصية مثل الأورام والفيروسات.

• مدينة الدواء نقلة نوعية لدعم المنظومة الصحية في مصر
من جانبه، قال الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن افتتاح مدينة الدواء المصرية سيُحقق نقلة نوعية في القطاع الصحي، مشيرة إلى أنه سوف يظهر تأثيره جليًا على المواطن المصري قريبًا.

وأكد ”أبو العلا”، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الخميس، أن هذه المدينة من شأنها أن تعمل على تقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطن المصري من خلال منظومة متكاملة بدأها الرئيس السيسي منذ 4 سنوات من خلال تدشين عدة مبادرات تُعتبر من أهم المبادرات على مستوى العالم، منها مبادرة 100 مليون صحة، وصحة المرأة، وصحة أطفالنا في المدارس؛ فضلا عن القضاء على قوائم الانتظار.

ولفت وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إلى أن هذه المدينة من شأنها ضبط سوق الدواء والعمل على مواجهة نقص الأدوية، وكذلك السعي للتصدير، بالعمل وفق أحدث أساليب التكنولوجيا الحديثة.

وأختتم ”أبو العلا” حديثه بالتأكيد على أن هذه المدينة تهتم بالدخول في مجال صناعة الأدوية المتخصصة مثل أدوية السرطان لطرحها بأسعار مناسبة للمواطن المصري، وهو ما يمثل إضافة ونقله كبيرة بالمنظومة الصحية في مصر.

• انجاز جديد فى مجال الصحة يضاف للدولة المصرية
وأكدت النائبة مايسة عطوة، عضوة مجلس النواب، أن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمشروع مدينة الدواء الجديدة «Gypto pharma» في مدينة الخانكة بالقليوبية، هو إنجار جديد للدولة المصرية يضاف للانجازات نحو الرعاية الصحية الأولية التي يوليها الرئيس، مضيفة أنه المدينة تهدف توفير الأدوية بأحدث التكنولوجيات العالمية بأسعار مناسبة.

وأضافت ”عطوة”، في بيان لها، أن مدينة الدواء تعد أحد المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة، بما ينافس الدول العالمية نحو تصنيع الدواء، فالرئيس السيسي أعاد لمصر مكانتها على مستوي العالم فى كافة المجالات، مشيرة إلى أن الرئيس السيسي أكد خلال كلمته على هامش الافتتاح، علي أن تكون فعالية الدواء ١٠٠٪، ويضاهي الصناعة العالمية.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن المشروع يشتمل على 15 خط إنتاج في أحد جوانب المشروع وهي منطقة تبلغ طاقتها الإنتاجية 150 مليون عبوة سنويا، وراعت الدولة المصرية في تنفيذه أن يتم بماكينات تعتبر الأحدث في العالم، فهو يضم 5.خطوط إنتاج تعمل على تصنيع مختلف الاحتياجات

• تُسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر من الاحتياجات العلاجية
كما أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، أن الدولة المصرية حريصة كل الحرص على تأمين احتياجات المواطنين من الدواء، لما يمثله من قضية أمن قومي، مشيرًا إلى أن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمدينة الدواء بمنطقة الخانكة تمثل أهمية كبيرة لمصر في الاتجاه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من الاحتياجات العلاجية.

وأوضح ”زين الدين” في تصريحات له، أن نجاح هذه المدينة يأتي انطلاقًا من امتلاكها قدرات تكنولوجية وصناعية على أعلى مستوى، على غرار المصانع العالمية، لافتًا إلى أن الاهتمام بصناعة الدواء انطلاقة كبيرة لجذب الشركات العالمية للاستثمار في هذا القطاع الحيوي والهام.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن مدينة الدواء تُمثل قيمة مضافة في توفير احتياجات مصر وفرصة أيضا لزيادة صادرات مصر من الدواء.

• تصب في مصلحة المواطن أولًا
وثمنَّ النائب عادل عبد الفضيل، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إفتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، صباح اليوم مدينة الأدوية بالخانكة، فضلًا عن الرسائل التي تبعثها خلال الافتتاح.

وأكد ”عبد الفضيل”، في بيان له، حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي علي صحة المواطن المصري وتحقيق حياة كريمة له، لافتًا إلي كم الإنجاز الذي تحقق منذ أن تولى مقاليد حكم البلاد في قطع الصحة، ويأتي ذلك بالرغم من الظروف التي تمر بها البلد والعالم الان من مواجهة فيروس كورونا القاتل.

وأشار رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إلى أن مدينة الدواء بمنطقة الخانكة التي افتتحها الرئيس، تُعد من المشروعات القومية الهامة والتي تستهدف صحة وعلاج المواطن المصري من خلال دواء عالي الجودة، وهذا ليس بجديد علي رئيس الجمهورية، الذي تعودنا منه علي عمل سلسلة من المشروعات القومية التي تصب في مصلحة المواطن في المقام الأول، كما يأتي ذلك استكمالا لاستعادة حقوق الإنسان الذي تعهد الرئيس عليها في وقت سابق.

• افتتاح مدينة الدواء تُسهم في القضاء على تُجار الأزمات والسوق السوداء
وقال النائب حسام زكي، عضو مجلس النواب، إن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، مدينة الدواء والتي تُعد أحد أكبر الصروح الطبية بالشروق الأوسط، يأتي استكمالًا للمبادرات الرئاسية والمشروعات القومية التي تبنَّاها الرئيس للاهتمام بالمنظومة الصحية في مصر.

وأضاف ”زكي” في بيان له، أن مدينة الأدوية من بين أحد أهم المشروعات القومية الي سعت الدولة لتنفيذها وذلك لدورها الحيوي والهام في صناعة الدواء وتوفير كافة المستلزمات الطبية التي تحتاجها الدولة المصرية، الأمر الذي سيصب في إصلاح وضبط منظومة وسوق الدواء بالكامل.

وأشار عضو مجلس النواب، إلي أن مدينة الدواء سوف تسهم بشكل كبير في القضاء على تجار السوق السوداء واستغلالهم للظروف الاستثنائية والأزمات التي قد تمر بها البلاد ورفع أسعار الدواء بشكل مبالغ فيه الأمر الذي يفوق قدرة المواطنين البسطاء ومحدوي الدخل في الحصول علي الأدوية والعقار اللازم لشفائهم.

وأكد ”زكي” أنها سوف تُسهم في تصحيح مسار سوق الدواء في مصر ومواجهة أزمات نقص الدواء وإضاعة الفُرص علي تُجار الأزمات وكذلك المصانع الغير مُرخصة أو غير التابعة لوزارة الصحة والتي تعرف بمصانع ”بير السلم” في احتكار الأدوية أو تصنيع الأدوية المضروبة وبيعها للمواطنين علي أنها أصلية دون معرفتهم مما قد يُعرَّض حياتهم للخطر.

• يجذب كبرى الشركات العالمية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات
كما قال الدكتور محمد منظور، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، عضو مجلس الشيوخ، إن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى، مدينة الدواء، بمنطقة الخانكة بمحافظة القليوبية، يُعد استكمالًا لسلسلة الانجازات القومية التي تحققها الدولة المصرية في قطاع الصحة منذ أن تولي الرئيس مقاليد نظام الحكم، في إطار رؤية إستراتيجية مُتكاملة ومُحددة للاهتمام بتطوير قطاع الصحة، لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطن المصري.

وأضاف منظور، في بيان له، أن مدينة الدواء، تعد من أهم المشاريع القومية العملاقة للدولة المصرية بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تعد من أكبر المدن من نوعها والتي تقام على مساحة 180 ألف متر مربع، ومُزودة بأحدث التقنيات والنظم العالمية في إنتاج الدواء لتصبح بمثابة مركز إقليمي يجذب كبرى الشركات العالمية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات، مُؤكدًا أن هذا المشروع العملاق يتيح للمواطنين الحصول على علاج دوائي عالى الجودة وآمن، ويمنع أي ممارسات احتكارية ويستهدف أيضًا ضبط أسعار الدواء، واستكمالًا لجهود الدولة في المبادرات والخدمات الطبية والصحية المتنوعة للمواطنين.

كما أكد عضو مجلس الشيوخ، أن تواجد مدينة الدواء على أرض مصر ستساهم في عملية تطوير منظومة الوحدات الصحية والمراكز الطبية، بجميع محافظات الجمهورية.

• أكبر الصروح الطبية بالشرق الأوسط
وتعد مدينة الأدوية الي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي أحد أكبر الصروح الطبية بالشرق الأوسط، ومن بين أحد أهم المشروعات القومية التى سعت الدولة لتنفيذها لامتلاك القدرة التكنولوجية والصناعية الحديثة في هذا المجال الحيوي مما يتيح للمواطنين الحصول على علاج دوائي عالي الجودة وآمن، ويمنع أي ممارسات احتكارية ويضبط أسعار الدواء، وذلك دعمًا للجهود التي تقوم بها الدولة في مجال المبادرات والخدمات الطبية والصحية المتنوعة للمواطنين.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن مدينة الدواء تعد من أكبر المدن من نوعها على مستوى الشرق الأوسط علي مساحة 180 ألف متر مربع، وهي مزودة بأحدث التقنيات والنظم العالمية في إنتاج الدواء لتصبح بمثابة مركز إقليمي يجذب كبري الشركات العالمية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات.

مدينه الدواء مدينة الادوية مجلس النواب صناعه الادويه الفجر الخانكه