الإثنين 20 سبتمبر 2021 01:34 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى عاطف دعبس يكتب ” كامل الوزير لن تنجح بالفاشلين ”

الكاتب الصحفى عاطف دعبس
الكاتب الصحفى عاطف دعبس

•• ماكشفة وزير النقل والمواصلات من عقليات،، وشهادتة على قيادات الهيئة أصابنى بالإحباط!
كنت أتمنى إستبعاد كل فاشل على أرض فشله بلا تهديد ولا وعيد
•• ماشاهده الفريق كامل الوزير فى محطة طنطا دليل فشل وتراكم سنين وعجز سيمتد سنين
وما قاله الوزير لهم لن يغير وضع ولن يصلح حال، فالواقع مرير وتغييره سهل وبسيط، فما هى المعجزة فى تركيب باب دورة مياة أو تغيير زجاج شباك مكسور أو رفع مهمات ملقاه على الأرض
هذه كلها شهادات فشل وعجز وفكر عقيم، أدى بنا إلى ما وصلنا إليه
•• مدير محطة عملاقة تربط الوجهيين البحرى بالقبلى ولا يعرف ما يحدث على الأرصفة والقضبان ولا يتجول بمحيط صلاحياته بشهادة الوزير الهمام كامل الوزير
أعتقد أنا ماشاهده الوزير ليس بجديد عليه ولا علينا كمواطنين، الوزير أكيد رأى هذا المشهد كثيرا فى كل المحطات والأرصفة ونحن كركاب عانينا من ذات نفس الإهمال الذى إنعكس على الخدمة والهيئة الذى تردى حالها من سنين
•• الحل فى قيادات شابة قادرة ومؤهلة ومتحمسة، الحل فى إبعاد كل العقليات التى توقفت عن الفكر والإبداع، الحل فى المحاسبة وكل مسئول - بشيلته -
كل التهديدات والتحذيرات لن تصلح وضع ولن تغير واقع
صدقنى معالى الوزير ، هذه قيادات لن تسعفك ولن تنهض بالهيئة وستعاكس السير للمستقبل
•• قيادات ثقيلة الخطوة وفكرها مثقل بحقائب من الرمال فلن يسعفوك حتى فى التجوال
قيادات تعانى الرخوة والسلبية، لم تزعجها ما أزعجك وأزعجنا،
التغيير ياسيادة الوزير لكل القيادات المثقلة بسلبية السنين هو الحل، وكما قلت لبعضهم، جئت بكم لتساعدونى ولكنهم للأسف لم ولن يساعدوك، بالعكس هم عبء عليك ولن يكونوا أبدا على ذات الطريق الذى تسير أنت عليه بحماس ورغبه فى النجاح
•• يامعالى الوزير هذه قيادات تشبعت بالراحة والإستسهال وعيونها تعودت على الأبواب المخلوعة والحديد المسروق والزجاج المحطم
وأنت تريد قيادات لها عيون نقدية، تفزع من السلبية وتحارب لتحويلها إلى إيجابية وإنجاز
•• الفرصة التى منحتها لهم لن تكون لها مردود على الطريق ولكنها ستكون لنا لا علينا، هم لن يحققوا أى إضافة ولن تتغير طريق تفكيرهم
وظنى أنهم الأن فى مكاتبهم يفكرون فى المكاسب التى حققوها من مناصبهم والخسائر التى سببوها للهيئة والتى لن يحاسبوا عليها !!
وظنى أن القرار الواجب هو فى عزلهم جميعا، وأن الإنتظار عليهم والصبر على وجودهم سيخسرنا أكثر وأكثر
•• هؤلاء لم يفعلوا ما هو مطلوب منهم ولم يراقبوا ولم يتابعوا ولم يعاقبوا حتى المهمل الواضح لهم ؟؟
•• كل منهم مقتنع بأنه يؤدى واجبة ولا يستطيع تحويل الوقع المر إلى مشهد أفضل
وحتى لا يحاول!
الإنتظار على الفاشل سيؤدى بنا إلى فشل أكثر! فعلام الإنتظار ؟؟
ويامسهل