الأربعاء 20 أكتوبر 2021 02:27 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى محمد الأسيوطى يكتب : لماذا نقلل من أنفسنا؟!

الكاتب الصحفى محمد الأسيوطى
الكاتب الصحفى محمد الأسيوطى

لم ارى فى حياتى اناسا يقللون من بلدهما او من أفعالها.. و خصوصا اذا كان هذا الفعل يرصد له العالم بأكمله أعلامه و صحافته و هناك من تسابق ليكون له النصيب الحصرى فى بعض من هذا الفعل.
.. فمنذ ان بدات التلميحات و الاستعدادات لنقل عظماء بلدنا من ملوكها و مليكاتها.. خرجت على صفحات التباعد الاجتماعى طائفة ما بنشر بوستات لا تحمل الا التريقه و الاستخفاف و كلمات كل همها التقليل من الفعل العالمى الذى ينظر اليه العالم و خصوصا المتحضر منه على انه اعظم عمل سوف يتم اول عام 2021 وذلك على مستوى العالم المتحضر.
.. فقد خصص الاعلام العالمى و صحافته منذ اكثر من اسبوع تقريبا مساحات شاسعه على شاشات قنواتهما و ايضا على صفحات جرائدهما و مجلاتهما مساحات للنشر بالأضافه الى تخصيص أغلفة اشهر المجلات السياحيه العالميه لكى يعرف العالم مدى اهمية ما يحدث.. و هناك وكالات اعلاميه و اعلانيه تعمل ليل نهار للتغطيه الاعلاميه و الاعلانيه بالذى يسمى حصريا لبعض التغطيات.
.. فكيف يكون هذا تعامل العالم مع الحدث.. و تخرج منا بعض اصحاب النوايا السوداء لتقلل من الحدث و يشعروك بأنك لا شئ.. و ما تفعله هذا البلد ماهو الا استخفافابالعقول و كان من الممكن ان نأتى بعربية ام عبده النقل و نحملهما هيله هبا مع بعض فى صندوق العربيه الى الأوضه الخاصه بيهما فى المتحف..
.. و الله عيب. عيب. عيب عليكم يا من تنظرون لهذا الحدث الكبير على انه حدثا لا يستحق ما يستحقه من الأحتفالات التى ستجرى له.. بل و اقول لهما لو هذا الحدث فى اى بلد أخر ليس لديها ما لدينا من كنوز و اثار لنقلوا هؤلاء العظام ملوك مصر الذى يقدر عددهم ب55 ملك وملكه لنقلوهما على مدار عام باكمله..
.. ولكن لأنها مصر.. بلد الثروات و الكنوز و الأثار.. و لديها من القدره ان تتعامل مع الحدث على احسن وجه من خلال مرة واحدة.. فقد جعلت الحدث لا يإخذ الاساعات قليله وسوف تتم ان شاء الله بكل توفيق و نجاح..
.. اتقوا الله وقفوا وراء بلدكما و ما تفعلوا و انظروا اليها جيدا بعين الافتخار و الأمنيات..

b9e792656d5e0e182e650b7139e4ba49.jpg