الأربعاء 20 أكتوبر 2021 02:24 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

محافظات

إخلاء سبيل 11 من مشجعي الإسماعيلي بكفالة 550 ألف جنيه

الجارديان المصرية

أصدرت محكمة الإسماعيلية، قراراً بإخلاء سبيل المتهمين في قضية "شغب الإستاد"، والمتهم فيها 11 شخصا ً من جماهير النادي الإسماعيلي بكفالة 50 ألف جنيه لكل منهم، بكفالة إجمالية 550 ألف جنيه لـ11 متهم.

فيما أعلن عدد من أعضاء مجلس النواب تضامنهم من الجماهير، مؤكدين أنهم سيتقدموا بالتماس لوزير العدل للإفراج عنهم وتخفيف الكفالة المطلوبة.

وقال الدكتور أحمد دندش، عضو مجلس النواب، إنه التقى عدد من أهالي جماهير الإسماعيلي المحبوسين على ذمة قضية شغب الإستاد والتي بدأت أحداثها في يناير الماضي عقب مباراة الإسماعيلي والرجاء البيضاوي في دور قبل نهائي البطولة العربية وخسر الإسماعيلي فيها بثلاثية نظيفة.

وقال دندش: "سوف نتقدم اليوم الخميس بالتماس لوزير العدل والتماس آخر للنائب العام لشرح ملابسات الموقف والأسباب التي أدت إلي فقد بعض الشباب السيطرة على غضبهم عقب خسارة فريقهم".

وأضاف أن كرة القدم هي المتنفس الوحيد لأهالي الإسماعيلية وأن ما حدث نابع من حبهم لناديهم وغير مقصود به على الإطلاق إتلاف ممتلكات عامة أو إثارة الشغب داخل المحافظة متابعاً: "نطالب أيضاً بالنظر إلى مستقبل هذه المجموعة واستخدام روح القانون معها وتخفيف الكفالة المطلوبة وهي 550 ألف جنيه عن 11 متهما".

وأعلن النائب عصام دياب عن دعمه لقضية مشجعي النادي الإسماعيلي قائلاً: "أتابع هذا الموضوع لحظة بلحظة وأعمل جاهداً لإيجاد حلول لهذه المشكلة خلال الساعات القليلة المقبلة".

يذكر أن محكمة الإسماعيلية قررت إخلاء سبيل المتهمين في قضية شغب الإستاد والمتهم بها 11 شخص بكفالة 50 ألف جنيه لكل منهم، صباح اليوم، بعد مطالبات النواب بالإفراج عنهم.

وتعود القضية لشهر يناير الماضي حيث تجمع المئات من جماهير النادي الإسماعيلي أمام استاد الإسماعيلية مطالبين برحيل مجلس الإدارة برئاسة المهندس ابراهيم عثمان.

وتطورت الوقفة الاحتجاجية إلي إشعال الشماريخ فيما طالبت الشرطة الجماهير بفض التجمع إلا انهم رفضوا واضطرت لإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وتعود القضية لشهر يناير الماضي حيث تجمع المئات من جماهير النادي الإسماعيلي أمام استاد الإسماعيلية مطالبين برحيل مجلس الإدارة برئاسة المهندس ابراهيم عثمان، وتطورت الوقفة الاحتجاجية إلي إشعال الشماريخ فيما طالبت الشرطة الجماهير بفض التجمع إلا أنهم رفضوا فاضطرت لإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وشهد شارع رضا والشوارع المحيطة باستاد الإسماعيلية حالة من الكر والفر والاشتباكات بين رجال الشرطة والجماهير استمرت لما يقارب ساعتين، وألقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين فيما رد بعضهم بإلقاء الحجارة والزجاج علي قوات الشرطة خلال الاشتباكات.

وألقت الشرطة القبض علي 11 متهما من الجماهير، وأمرت النيابة العامة بحبسهم 4 أيام علي ذمة التحقيقات فيما قرر قاضي المعارضات إخلاء سبيلهم على ذمة القضية بكفالة ألف جنيه لكل منهم.