السبت 18 سبتمبر 2021 04:49 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

صحتك بالدنيا

قطر تسجل 798 إصابة جديدة بكورونا و6 وفيات

الجارديان المصرية

أعلنت وزارة الصحة القطرية، اليوم الجمعة، تسجيل 798 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، من بينها 524 حالة إصابة محلية مسجلة بين أفراد المجتمع، و274 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحي، ليبلغ إجمالي عدد الإصابات منذ بداية الجائحة 200778 حالة.

قالت الوزارة في بيان اليوم، إنه تم فحص 11974 حالة خلال الليلة الماضية؛ ليبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم فحصها 1870202 حالة، حتى الآن، فيما بلغ إجمالي الحالات النشطة 21904 حالة.

إصابات كورونا في قطر

وسجلت قطر 6 حالات وفاة جديدة، ثلاث منها كانت من أصحاب الأمراض المزمنة، ليبلغ إجمالي عدد الوفيات 413 حالة حتى الآن، فيما سُجلت 1297 حالة شفاء، ليبلغ إجمالي عدد المتعافين 178461حالة.

ووفقًا لبيانات برنامج التطعيم في قطر تم إعطاء 26973 جرعة من لقاحات كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي جرعات اللقاح إلى 1372396 جرعة لأفراد المجتمع منذ بداية برنامج التطعيم.

وأوضحت وزارة الصحة القطرية أن مئات الأشخاص يتعرضون كل يوم للمرض نتيجة الإصابة بـ(كوفيد- 19)، وتتطلب حالات الكثير منهم الدخول للمستشفى لتلقي العلاج، وأضاف البيان: "شهدنا منذ الأول من فبراير تضاعف أعداد مرضى (كوفيد- 19) الذين يتم إدخالهم المستشفى".

وأشارت "الصحة القطرية" إلى أن سياسة الحجر الصحي التي يتم تطبيقها في دولة قطر للمسافرين العائدين من الخارج، مكنت الدولة من تأخير وصول السلالات الجديدة من الفيروس إلى دولة قطر لعدة أشهر، مضيفة: "إلا أننا نشهد حاليًا في دول المنطقة ودولة قطر تسجيل حالات إصابة بالسلالات الجديدة من الفيروس القادمة من جنوب إفريقيا".

وتعتبر السلالة الجديدة مُعدية بصورة أكبر بكثير، وتنتشر بين الأشخاص بشكل أسهل بالمقارنة مع السلالة الحالية، وقد تكون السلالة الجديدة مرتبطة بزيادة حدة المرض.

كما نوهت الوزارة بأن لقاحات "فايزر وبيونتيك" و"موديرنا" المستخدمة في برنامج التطعيم بدولة قطر فعالة ضد هذه السلالات الجديدة، لافتة إلى أن فيروس كورونا سيستمر في تشكيل خطر طوال معظم شهور عام 2021، وإلى أن يتم تطعيم جميع الأفراد المؤهلين للحصول على التطعيم بلقاح (كوفيد- 19) فإنه يجب اتباع التدابير الوقائية.