الخميس 23 سبتمبر 2021 08:32 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

تحذير رسمى للأمريكان في تركيا

السفارة الأمريكية فى تركيا
السفارة الأمريكية فى تركيا

حذرت السفارة الأمريكية في تركيا رعاياها عقب اعتراف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن أحداث عام 1915 كانت إبادة جماعية بحق الأرمن.
وأثار اعتراف بايدن هذا موجهة من الغضب لدى الجانب التركي. وفي هذا الإطار نشرت السفارة الأمريكية لدى تركيا بيانا حذّرت فيه رعاياها من تظاهرات محتملة.
وأشارت السفارة في بيانها إلى إيقاف خدمات التأشيرة في السفارة الأمريكية بأنقرة والقنصلية الأمريكية في إسطنبول والقنصلية الأمريكية في أضنة والقنصلية الأمريكية في إزمير خلال الفترة بين السادس والعشرين والسابع والعشرين من أبريل/ نيسان الجاري كإجراء احترازي.
وأدرج في البيان الحسابات على منصات التواصل الاجتماعي وأرقام التواصل الخاصة بالسفارة والقنصليات مؤكدة أن بإمكان مواطنيها التواصل مع السفارة والقنصليات عبرها.
وطالبت السفارة في بيانها رعاياها بتجنب الأماكن المزدحمة وتوخي الحذر والتيقّظ والابتعاد عن مناطق استقبال الأجانب ومتابعة وسائل الإعلام المحلية من أجل التطورات.
واستدعت وزارة الخارجية في تركيا السفير الأمريكي ديفيد ساترفيلد، عقب وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن أحداث عام 1915 بأنها “إبادة جماعية”.
وأصدرت الخارجية التركية بيانا بخصوص وصف بايدن لأحداث 1915 بـ”الإبادة الجماعية”، حيث أعتبرت هذه التصريحات “تسببت في جرح يصعب إصلاحه في العلاقات التركية الأمريكية”.

السفارة الامريكية فى تركيا اعتراف الرئيس الامريكى بايدن إبادة جماعية بحق الأرمن