الإثنين 27 سبتمبر 2021 03:22 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

قلق أمريكى من الأزمة الإنسانية فى إثيوبيا

تدهو الأوضاع الإنسانية وتصاعد العنف فى ءثيوبيا
تدهو الأوضاع الإنسانية وتصاعد العنف فى ءثيوبيا

أعرب وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن، الاثنين، عن قلق واشنطن في الأزمة الإنسانية الحاصلة في إثيوبيا.

وقال بلينكن في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الأثيوبي، آبي أحمد، إن الولايات المتحدة قلقة "جراء تدهور أزمة الأوضاع الإنسانية وحقوق الإنسان في البلاد وتنامي خطر المجاعة في تيغراي وعدم الأمن في أجزاء أخرى من أثيوبيا".

وأوضح بيان صادر عن الخارجية الأميركية، أن بلينكن ضغط من أجل تنفيذ التزامات إثيوبيا وإريتريا بسحب القوات الإريترية من تيغراي على الفور وبالكامل وبطريقة يمكن التحقق منها.

وأشار إلى أن القوات الإريترية وقوات أمهرة الإقليمية في تيغراي تساهم في الكارثة الإنسانية المتزايدة وترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وشدد بلينكن على ضرورة قيام جميع أطراف النزاع بإنهاء الأعمال العدائية على الفور.

وكانت واشنطن قد عينت، الجمعة الماضية، الدبلوماسي جيفري فيلتمان، مبعوثا لها إلى القرن الإفريقي حيث سيكون مكلفا بملفات مشتعلة بينها البحث عن تسوية لأزمة إقليم تيغراي.

وفي بداية نوفمبر 2020، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أحمد إرسال الجيش الفيدرالي إلى تيغراي لنزع سلاح جبهة تحرير شعب تيغراي الحاكمة في المنطقة، وذلك بعدما اتهمها بشن هجمات على معسكرات للقوات الفيدرالية.

انتونى بلينكن وزير الخارجية الأمريكى أبى أحمد رئيس وزراء إثيوبيا