الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 10:13 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

حقوقيون في زيارة تفقدية لسجن وادي النطرون للوقوف على أوضاع السجناء

الجارديان المصرية

تسمح وزارة الداخلية للحقوقيين والإعلاميين بزيارات السجون والوقوف على أوضاع النزلاء، حيث تم تفقد حقوقيون وإعلاميون، ليمان 440 بوادي النطرون، للوقوف على أوضاع السجناء وأوجه الرعاية المقدمة لهم ولمسوا حسن معاملة السجون للنزلاء وتوفير كافة متطلباتهم.

وشهدت سجون مصر بكافة المحافظات، عملية تطوير شاملة ومستمرة، تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان في ملف السجون من توفير غذاء صحي للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الإنتاج الحيواني والداجني والسمكي والتي تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي للسجون إلا لما يقوم به قطاع السجون من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع فى إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعيًا لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل.

عمليات التطوير التي شهدتها السجون، لم تقف عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولًا لوجود إجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائى والعلاجى، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية اذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتى الصحة والتعليم العالى فى حالة تفاقم الأمر.

وفى هذا الصدد، حرص قطاع السجون على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوى وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوى الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذى يلائم حالتهم الصحية.

سجون وادي النطرون

منطقة سجون وادي النطرون، هي التسمية الرسمية لعدد من السجون المصرية، وتقع على أطراف منخفض وادي النطرون ومداخل مدينة السادات من الجهة الجنوبية الغربية على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي.

ويقع أحدهما عند المدخل الصناعي لمدينة السادات على الكيلومتر 92 بالطريق الصحراوي، وقد تم الانتهاء من بنائه في سبتمبر عام 1994، ونقل إليه النزلاء من سجن استقبال طره وأبي زعبل الصناعي. وبه ثلاثة عنابر بها ما مجموعه 54 زنزانة.

ويقع الثاني في الكيلومتر 97 من الطريق الصحراوي على الطرلف الشمالي الغربي لمدينة السادات. ويتكون من سبعة عنابر.