الإثنين 27 سبتمبر 2021 03:44 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

مقتل وإصابة عناصر أمن عراقيين بتفجير بئرين نفطيين شمالى البلاد

الجارديان المصرية

أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الأربعاء، عن مقتل وإصابة عناصر أمن بتفجير بئرين نفطيين شمالي البلاد، فيما أكدت إطفاء حريق إحداهما.

وذكرت في بيان صحفي نقلته شبكة "روسيا اليوم": "تعرض حقل (باي حسن) في محافظة كركوك إلى اعتداءات إرهابية فجر هذا اليوم، أسفرت عن تفجير البئرين 183 و177 واستشهاد وجرح عدد من القوات الأمنية وشرطة الطاقة".

وأضافت: "تمكنت فرق السلامة والإطفاء في شركة نفط الشمال والجهات الساندة من إطفاء البئر 177 والسيطرة عليه بوقت قياسي، كما تعمل للسيطرة على حريق البئر 183".

وأشارت وزارة النفط العراقية، إلى أن "هذه المحاولات اليائسة، لن تثني ولن توقف العاملين في القطاع النفطي من بذل أقصى الجهود لحماية الثروة النفطية والعمل على إدامة وزيادة الإنتاج خدمة للصالح العام".

ويأتي هذا بعد يوم من اعلان خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، عن العثور على طن من المواد شديدة الانفجار في أطراف العاصمة بغداد.

وذكرت الخلية في بيان صحفي أمس الثلاثاء: "وفقا لمعلومات استخبارية وتكثيفا للجهد الميداني، تمكنت إحدى مفارز جهاز الأمن الوطني في بغداد من ضبط كدس عتاد في الأطراف الغربية للمحافظة، يعود إلى ما يسمى قاطع الجنوب ضمن عصابات داعش الإرهابية".

وأضافت أن "الكدس يحوي (1000 كجم) من المواد شديدة الانفجار والتي تدخل في صناعة العجلات والعبوات الناسفة، كانت تسعى تلك العصابات لاستخدامها في تنفيذ عمليات إرهابية داخل العاصمة"، حسبما نقلت وسائل إعلام روسية.

يذكر أن العاصمة بغداد شهدت خلال العامين الأخيرين انفجارات عديدة لمخازن أسلحة وعتاد غير معلومة كانت موضوعة داخل أحياء سكنية أودت بحياة عدد من المدنيين، وذلك تزامنا مع تصاعد استهداف القواعد العسكرية في البلاد.

وفي السياق ذاته، أكدت، أمس الأول الإثنين، خلية الإعلام الأمني العراقية أن استهداف القواعد العسكرية يراد منه إضعاف القوات العراقية، فيما وصفت مطلقي الصواريخ بـ"الإرهابيين".

وذكرت في بيان صحفي: "شرعت القوات الأمنية بعملية أمنية واسعة مسنودة بمعلومات استخبارية دقيقة، للبحث عن عناصر إرهابية أقدمت في الساعة 2000 على إطلاق أربعة صواريخ نوع كاتيوشا من منطقة الناي بقضاء الخالص في محافظة ديالى، حيث سقطت على قاعدة بلد الجوية، دون وقوع خسائر بشرية أو مادية".

وأضافت أن "هذه الأعمال التي يراد منها إضعاف قدرات القوات الأمنية العراقية لن تمر دون حساب للعناصر الإرهابية التي تقوم بهكذا أفعال خارجة عن القانون وفق أجندة لا تريد الخير للعراق وأهله".