السبت 18 سبتمبر 2021 11:42 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الدكتور بهاء درويش يكتب : تعالوا إلى كلمة سواء

الدكتور بهاء درويش
الدكتور بهاء درويش

للأسف لم يتفق الذين يحسبون أنفسهم ضمن العلمانيين على مفهوم واحد للعلمانية، وإن كنت ألحظ أن ما يتفقون عليه هو المناداة باستبعاد
الدين تماماً من حياتنا، والاعتقاد أن الدين هو سبب تأخرنا ومشاكلنا واعتقاداتنا الخاطئة، نحن المسلمين العرب.
لهؤلاء المفكرين أقول ناصحاً: ستظل تدور في فراغ ويضيع جهدك سدى إذا ما أصررت على البحث عن سبل تحييد الدين من حياتنا لأنك سنظل على هذا النحو تسبح ضد واقعة لا تريد أن تراها وهي أن الدين الاسلامي جاء لتنظيم الخطوط العامة لأمور المسلمين.
خير هذه الأمة لن يكون سوى بالبحث عن صيغة عصرية لإسلام عصري يتم تنقيته من العادات والتقاليد الخاطئة التي تشوه صورته، إسلام يمكنه حل مشكلات العصر بصورة لا تتعارض وأصول الشرع.
هذه المهمة مهمتك أيها المفكر وهذه الصيغة التي ستصل إليها مع غيرك هي ما تحقق ما تتمناه وهو حياة مدنية ودولة مدنية، لأنهما باختصار لا يتعارضان مع أصول الشرع التي هي من الثراء والمرونة بحيث تصلح لتغيير شكل وتفاصيل الحياة في كل زمان.
أما أن تهلل من وقت لآخر لأنك اكتشفت خطأ لفقيه ما أو زلة لغير دارس محسوب على الأزهر أو حكماً فقهياً لم يعد صالحاً الآن، فهذه ضآلة أبرأ بك أن تجعلها مهمتك.
هلا وضعنا أيدينا في أيدي بعضنا البعض نبحث باخلاص عن الصيغة العصرية لإسلامنا العصري الذي لن ينتهي من على وجه الأرض إلا مع قيام الساعة؟