السبت 18 سبتمبر 2021 04:38 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الدكتورة سماح جاهين تكتب : ” لا موسيقى اليوم ”

الدكتورة سماح جاهين
الدكتورة سماح جاهين

"لا موسيقي اليوم."
قالتها الأم بنبرة صارمه و مخيفة جدًا و قد اتسعت حدقة عينيها إلي آخرها كنوع من الجدية التي تحاول أن تفرضها

ف تنهدت الطفله في صعوبة بالغة في محاولة منها لكتمان دموعها التي تلألأت في مُقلتيها البنيتين الواسعتين بالفعل

أعرف انكِ تريدين مُعاقبتي علي ما ارتكبه بالأمس
من ال إفراط في تناول الحلوي و اللعب في الشارع حافيه القدمين وتلك القُبلة التي رأيتني أُقبلها لابن الجيران

لكنني استحق العفو
فقبل يومين محوت اثر فعلتي ب شئٍ يستحق الموسيقي لمدة يومين متواصلين و كل الشكولاه التي يمتلكها صاحب البقاله التي في أول شارعنا.

" فقد انقذتُ قلمك الذي تُحبيه من الموت"
انتي قمتِ بإلقائه بالقرب من صندوق ال قمامه دون أن تلتفتي بأن الأمر سيجعلك تندمين ليله كامله و ربما ستبكين ل تسرعك في التخلص منه
ألا أنني قفزت نحوه و احتفظتُ به كي امنعك من الندم والبكاء.
الآن أنا استحق أن تمحي جرائمي لمعروفي الذي قدمته لأجلك.

تفحصتها الام في صمتٍ دام لدقائق و انصرفت عنها في ذهول دون أن تنطق بكلمه واحدة
فقفزت البنت نحو الاسطوانه لتُديرها و تكمل الرقص علي أطراف أصابعها و تدور بفستان ها الابيض في نشوة انتصار.