الإثنين 20 سبتمبر 2021 03:51 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الإعلمية رانيا رشدى تكتب : على هؤلاء مغادرة عالمى فورا

الإعلامية رانيا رشدى
الإعلامية رانيا رشدى

بعض العجزة والفاشلين وفاقدى الثقة بانفسهم ،وكارهى غيرهم ممن يحاولون الاقتراب من منطقة الاضواء او دائرة النجاح ،لا يجيدون ولا يتقنون اى شيء سوى الضرب (تحت الحزام) رغم انه ضرب غير مشروع ،واسلوب لا يستخدمه سوى النفايات البشرية ممن يعتنقون فقه كراهية الآخر..بل كراهية انفسهم و اقرب الناس إليهم ،
انهم ادمنوا الفشل ،وتكيفوا معه ،فقرروا إعلان الحرب على من يحاول تحقيق ذاته او النجاح ، بضربه بعنف (تحت الحزام ) .
وجماعة (عبدة الكراهية) يحتكرون المخزون الأستراتيجى من الشر والغل والحقد المرضى ..المشكلة ليست فى انهم يستقبلونى بترحاب وكلمات كلها حب وقبلات ..ومن خلف ظهرى يذبحون كل شيء إنسانى ،باختلاق كل مايسيء لى ،ومحاولة تشويهى لتجميل وجوههم الكريهة .
لهذا فقد بدأت مرحلة إعادة ترتيب الاوراق ،وتقييم كل من يتعامل معى ،تقييما حياديا ،وموضوعيا ،بعيدا عن حسن النوايا المفرط الذى اعانى منه منذ لحظة ميلادى .
بالطبع انا لا استطيع منافسة (عبدة الكراهية) وهواة الضرب (تحت الحزام) فى كل موبقاتهم ،ولكنى قررت وانا فى كامل قواى العقلية ،ان انقى عالمى منهم وافلتر الزحام البشرى حولى ،والابتعاد عن كل من لا يشبهنى .
من الآن فصاعد.. لن ابقى فى عالمى سوى من يستحق البقاء ،عالم من الأنقياء والاطهار والطموحين والصادقين ،واصحاب النوايا الحسنة الذين لا يعرفون صربا تحت الحزام ولا فوقه .
اهلا بالابرياء ..الانقياء ..اهلا بمن يحترم ذاته قبل ان يحترم الآخرين ..فالنجاح عدوى ،والحب عدوى ،والفشل عدوى ،والابتسامة عدوئ ....وداعا للابد يا اصحاب القلوب السوداء ،ياعبدة الكراهية .