الإثنين 20 سبتمبر 2021 05:30 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مدارس وجامعات

الدكتور أسامة العبد : الأزهر الشريف أزهر عالمي لانه دائما معتدلا ووسطيا

الجارديان المصرية

اقامت منطقة دمياط الأزهرية برئاسة فضيلة الشيخ السيد محمود سراج رئيس الإدارة المركزية لمعاهد دمياط وكيل الوزارة والسيد الدكتور أحمد لطفى علام الوكيل الثقافي بالمنطقة
احتفالا في المكتبة العامة بمحافظة دمياط احتفاءا بالعلماء الذين اثروا العملية التعليمية والتربوية في دمياط
وقد حضر الحفل العديد من علماء الازهر الشريف ممن تولوا رئاسة المنطقة الأزهرية بدمياط
وقد تحدث في الاحتفال
فضيلة معالي النائب ا.د اسامه العبد وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب كأحد المكرمين وابن من ابناء الأزهر الشريف
و في بداية كلمته اثني علي فكرة التكريم وخص بالشكر فضيلة الشيخ السيد سراج رئيس الإدارة المركزية وكيل الوزارة و فضيلة الدكتور أحمد علام المدير العام الوكيل الثقافي علي هذه اللفتة الكريمة التي لها أكبر الاثر في نفوس المكرمين
توجه بالتحية للسادة العلماء والمشايخ المكرمين قائلا " لقد قمتم بواجبكم نحو كتاب الله ونحو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،لقد قمتم بواجبكم اتجاه كافة العلوم التي درست في الأزهر الشريف "
وذكر " ان الازهر الشريف ازهر عالمي لانه دائما معتدلا وواسطيا وان الازهر الشريف عاصر العصور يعلمه وتقواه بتدريسه لاسمي العلوم العلم الشرعي فهو اسمي علم"

وذكر فضيلته عددا من الشيوخ الذين تتلمذ علي ايديهم امثال الشيخ عبدالعزيز سمك والشيخ أحمد مسلم

وذكر الدكتور العبد "ان التكريم واجب وذكر الدليل علي ذلك" من القرآن الكريم
يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم :”يَرْفَعُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ”

وذكر "ان التكريم سنة حسنة نرجوا ان تستمر لايعييها الا اهل الفضل والعلم
اهل الفضل هم من يكرموا العلماء اما من نسي او تناسي ليس من أهل الفضل
وكلنا نعلم ان الفقهاء قد اجازوا تقبيل ايدي العلماء
وانا حريص علي هذا ، كل من درس لي حرفا صرت له عبدا
هذا ما تعلمناه في الازهر قديما وحديثا "

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا
كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

هذا هو الإسلام كلنا تلاميذ علي من سبقنا من أهل العلم وكلنا شيوخا لمن لحقنا من أهل العلم
هذا هو العلم وهذا هو الأزهر وهذا هو الجمال ، الجمال الحقيقي والوفاء الحقيقي
وختم كلمته بالدعاء :اللهم احفظ مصر من كل سوء واحفظ الأزهر الشريف

قُم في فَمِ الدُنيا وَحَيِّ الأَزهَرا
وَاِنثُر عَلى سَمعِ الزَمانِ الجَوهَرا

وكان من ضمن المكرمين
ا.د /أسامه العبد وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب ورئيس جامعة الأزهر الشريف سابقا
فضيلة الشيخ علي خليل رئيس قطاع المعاهد السابق
والاستاذ الدكتور اسماعيل عبد الرحمن الاستاذ بجامعة الأزهر
وفضيلة الشيخ وسيم المتولي رئيس الادارة المركزية ببورسعيد
وفضيلة الشيخ عثمان عامر من علماء الأزهر الشريف
وفضيلة الاستاذ أحمد المزين من علماء الازهر الشريف
وفضيلة الاستاذ مصطفي عماره
وفضيلة الاستاذ محمد عبدالله
وفضيلة الشيخ عبدالله بريقع
وفضيلة الدكتور مجدي قراميط مدير التعليم الثانوي بمنطقة دمياط
وفضيلة الشيخ ابوبكر شومان
وفضيلة الشيخ الجوهري نجم