الأربعاء 19 يونيو 2024 11:33 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوارات

الكاتب الصحفي إسماعيل أبو الهيثم ، يحاور الدكتورة علياء رمضان حول مفهوم الشائعات ودور وسائل التواصل الاجتماعي في نشرها !؟

الكاتب الصحفي إسماعيل أبو الهيثم
الكاتب الصحفي إسماعيل أبو الهيثم

الشائعات ظاهرة اجتماعية قديمة وخطيرة ، وقد زادت خطورتها بشكل بالغ في عصر التقدم التكنولوجي ، إذ أنه باستخدام التكنولوجيا الحديثة أصبح نقل الأخبار الكاذبة والشائعات وترويجها أمراً سهلاً وسريعاً جداً , ووصولها الى ألاف الأشخاص خلال فترة زمنية قصيرة ، بات أمرا ميسورا ، فالثابت علميا أن معدلات انتشار الشائعات تتناسب طردياً مع التقدم فى تكنولوجيا الاتصال, حيث يلجأ مستخدمو هذه الوسائل فى التخفي أو من خلال هويات غير حقيقة في نشر الأخبار الكاذبة التى تجد رواجاً لدي كثيرين ، وأصبحت أداة قوية من أدوات حروب الجيل الرابع والتي تهدف الى زعزعة الاستقرار في المجتمع , من هنا أضحت الشائعات من أخطر الأمور التي قد تواجه أي مجتمع ، وقد انتشرت هذه الظاهرة بكثرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي وباتت إحدى الأدوات التى يتم إستخدامها بشكل سلبي في نشر الشائعات ، .

الجارديان استضافت لحضراتكم ا.د علياء رمضان أستاذ الصحافة والإعلام ورئيس قسم الإعلام التربوي كلية التربية النوعية جامعة طنطا سابقا .للتحدث عن تلك الظاهرة الخطيرة وكيفية مجابهتها :

# يهمنا إلقاء الضوء عن مفهوم الشائعات ودور وسائل التواصل الاجتماعي في نشرها؟

الشائعة هي مجرد "رسالة" سريعة الانتقال، الهدف منها إحداث بلبلة أو فوضى لتحقيق أهداف في غالبها تكون هدامة؛ لأنها تلعب على وتر تطلع الجمهور لمعرفة الأخبار في محاولة لإحداث التأثير المستهدف لمروجيها خاصة في أوقات الأزمات الأمر الذي يعني أن الشائعة تكون أكثر انتشاراً كلما كان الموضوع مهماً وكبيراً، ويشغل حيزاً من اهتمامات الجمهور الذي يتطلع إلى معرفة أي أخبار حول هذا الموضوع. والعكس تماماً يحدث إذا ما فقد الموضوع أهميته أو كانت المعلومات حوله واضحة وغير محددة، وكلما كانت وسيلة تداول الشائعة اكبر واقوى كلما انتشرت الشائعة بصورة أكثر وهو ما يتضح حينما تطلق الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي كون هذه المواقع بها ملايين بل مليارات من المستخدمين حيث تؤدى كثرة العدد لسرعة الانتشار وإضافة عنصر التشويق والتحريف بين شخص وأخر ,فالشائعة تروى بعدة أساليب عبر هذه المواقع منها المنشورات , الصور, الفيديو, الكوميكس وهى صور يكتب عليها الشائعة في صيغة نكتة أو مقولة استنكارية تصبح بين عشية وضحاها حديثا للكافة في الأوساط الإلكترونية غير مكتفية بحدود المجتمع المصري فقط بل تتخطاه للعالم كله.

# ما مصادر انتشار الشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي ؟

أولا : الحسابات الوهمية وهي التي تدون في فضاء الشبكات بأسماء مستعارة، وبعضها يحظى بشهرة واسعة ، وعدد كبير من المتابعين، وقد تقوم هذه الحسابات بنشر بعض الأسرار الشخصية لبعض الشخصيات العامة كوسيلة لجذب المتابعين، وبعضها يجني الكثير من المال عن طريق الإعلانات المدفوعة التي يقوم بنشرها على حسابه، وقد انتشرت هذه الحسابات مؤخراً بصورة كبيرة، وهو ما يجعلها أداة سهلة لاختلاق الشائعات وتداولها على نطاق واسع.

ثانيا : المجموعات المنتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي ، أو الصفحات الخاصة التي يقوم بعض الأشخاص بإنشائها لصالح فكرة معينة، قد تكون الهجوم على إحدى الشخصيات على سبيل المثال، وقد يكون لهذه المجموعة أكثر من شخص لإدارتها( أدمنز admins)، وهو ماقد يجعلها أداة سريعة لنقل وتداول الشائعات، ومثالها المجموعات المنتشرة على " فيس بوك – واتس آب" التي تتميز بسمات تقنية تتيح إنشاء – ليس موقع واحد – بل عدة مواقع في ذات التوقيت بهدف تضليل المتابع لها .

ثالثا : الحسابات الشخصية التي تقوم بمشاركة الأخبار من مواقع أخرى غير موثوقة على شبكة الانترنت ، وغالبا ما تكون هذه المواقع التي تتم مشاركة الشائعة من خلالها لا تحظى بثقة عالية، مثل كثير من المنتديات والمدونات، وبعض المواقع الالكترونية التي تخصصت في نشر هذه النوعية من الأخبار المكذوبة.

رابعا ،: الأخبار مجهولة المصدر ، التي يتم بثها عبر المواقع الالكترونية، وتكون منافية للحقيقة، أو مجرد تكهنات، أو بالونة اختبار لقياس رد فعل المواطنين.

# ماهي أبرز سمات الشائعات الالكترونية المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ؟

• سرعة الانتشار: لاسيما في ظل استخدام الهواتف الذكية وتعدد منصات التواصل الاجتماعي ، فالأمر لا يحتاج سوي دقائق معدودة لأن تجوب الشائعة الآفاق.

• الأعدادالمتنامية للمتلقين: نظراً لإمكانية قيام المتلقي بدور المرسل،وإعادة إرسال الرسالة المحتوية على الشائعة الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تحتوي على عشرات الأعضاء الذين يعاودوا بدورهم تحويل تلك الرسائل لمتلقين آخرين وهكذا.

• عدم التغيير : تأخذ الشائعة الإلكترونية شكل موحد، فالمتلقي الذي يتحول إلى مرسل لا يقوم سوى بدور واحد هو النسخ واللصق أو إعادة التوجيه ، وذلك بخلاف الشائعات التقليدية التي تتداولها الأفراد والتي يعتريها التغيير والتبديل، الذي قد يصل لحد التعارض في الكثير من الأحيان ويكون كفيلا بإسقاط الشائعة.

هل لشائعات مواقع التواصل الإجتماعي دور في صناعة الأزمات؟

• نعم للشائعات التى تنشر على مواقع التواصل دور كبير فى صناعة الأزمات والصراع بين الأفراد والمجتمع حيث أن هذه المواقع متاحة لكل الأفراد ومجانية، وهذا ما يؤكد اعتماد المستخدمين اعتمادًا كليًا فى الحصول على الأخبار والمعلومات، وحيث أن أضرار الشائعات أكثر من فوائدها فإن دورها كبيرٌ جدًا فى صناعة الفُرقة والتشتت والعنف بين المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعى وبخاصة الشباب، حيث أنهم فئة يسهل إقناعها بهذه الأخبار وصحتها ويسهل تجنيدهم وتبنيهم لأفكار معينة، وما يؤكد ذلك هو أن تجنيد الجماعات الإرهابية للشباب أصبح أسهل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى لسريتها ولسرعتها ومقدرة هذه الجماعات فى الوصول لقطاعات كبيرة من الشباب .

.

# ماهي أبرز أشكال نشر الشائعات ؟

1- كلام الناس وأحاديثهم :يأتي ذلك في عبارات قصيرة مفهومة الكلمات لنشرها واستيعابها بسهولة ويسر.وتكون في أماكن كثيرة مثل اﻟﻤﺠالس والاستراحات.

2- وسائل الإعلام و أخبارها:يشمل هذا النوع كل من الخبر الإذاعي و التلفزيوني والصحفي ويستخدم الخبر الإعلامي في كثير من الحالات ومنها: الحروب أو التهديد أو عند وجود المشاكل السياسية وذلك بنشر الشائعات عن قوة تلك الدولة وأسلحتها المتطورة وتأثيرها الكبير.

وربما تعيد بعض الوسائل الإعلامية المحايدة أو الصديقة نشر هذه الشائعات على أنها أخبار صحيحة مستقاة من وكالات الأنباء .

3- المقالات الصحفية: المقال الصحفي عبارة عن موضوع يتناوله الكاتب من رؤيته للأحداث الجارية في اﻟﻤﺠتمع ويعرضها بلغة واضحة للقراء وبأسلوبه الشخصي في الصحيفة، ويكمن خطورة هذا النوع لأهمية الكاتب ومتابعة القراء له فكل ما يكتبه يظن القراء أنه صحيح لاعتقادهم أنه مطلع على خفايا الأمور ويعتقد القراء أنه لو كان هذا الكلام غير صحيح لما نشرت الصحيفة هذا المقال.

4- كتب السير الذاتية :وهي الكتب التي تتناول قصة حياة شخص بعينه و تتناول أحداث حياته سواء كانت بقلمه أو بقلم غيره. وهذا النوع كثيراً ما يتضمن شائعات لعدم اطلاع كثير من الناس على بعض القضايا التي اطلع عليها هذا الكاتب أو لوجود هذا الكاتب في منصب أو مكان يساعده ويسمح له بمعرفة الكثير من الأمور. وقد يستغل الكاتب هذه المعرفة أو المكان الذي كان يعمل به أسوء استغلال لتحريف و تزوير بعض الحقائق التاريخية.

5- الرسم الكاريكاتورى: يقصد به الرسم الذي يحاكي بسخرية مبالغ فيها للاحداث او بعض الشخصيات وغيرها ليضحك منها المتلقي. ويتميز الكاريكاتير بقدرته على جذب الناس وسهولة فهم معناه حتى وإن كان مكتوباً بغير لغتهم لأنه يرسخ لدى كل من يشاهده.

6- المنشورات: هي عبارة عن أداة مكتوبة للاتصال بالجماهير و لها طبيعة خاصة وتستخدم لتحقيق أهداف معينة للتأثير على الرأي العام. وربما يشتمل المنشور على شائعة أو أكثر و يوزع على الناس في تجمعا مثل المساجد، الجامعات، المدارس، الأسواق أما ان تكون معلومة المصدر أو مجهولة المصدر.

-الأمثال الشعبية: المثل هو كل جملة أو أكثر تكون متناسقة في البناء وناتجة عن معارف وتجارب الناس وتتناقل من جيل إلى جيل آخر ومن السهولة حفظه لما به من سجع ولكلماته المختصرة. وقد يستخدم المثل لتأكيد الشائعة و تتردد بعض الأمثال مثل: حاميها حراميها، دفء الإساءة.

8- النكـــات: لا يخلو مجتمع من اﻟﻤﺠتمعات غالباً من روح الفكاهة والتي تعبر عن تصوراته الاجتماعية وتبين أخلاقهم وعاداتهم وسلوكياتهم للتنفيس عنهم، وتنتشر الشائعات عن طريق إصدار النكت لسهولة نشرها لدى الناس و خاصة ذوي الثقافة البسيطة.

9- فبركة الصور بالتقنيات الحديثة: يقصد بذلك تعديل الصور لتبدو كأنها حقيقية سواء بالإضافة أو الحذف أو كليهما باستخدام برامج معينة و منها الفوتوشوب لتحقيق هدف معين.

10- رسائل وتطبيقات الهاتف المحمول:

وتأخذ الشائعة انتشارها عبر رسائل الهاتف المحمول عن طريق ما يسمى برسائل و التي لها (What's App) والتطبيقات المختلفة كتطبيق (MMS) ورسائل (SMS)الأثر الكبير لسرعة انتشارها بين الناس بفضل زيادة أعداد مستخدمي هذه التقنية، و تأتي في الغالب الشائعة أولاً من جوال مجهول يعنون في بعض الأحيان مثلاً ب ) فاعل خير (وبعد ذلك يقوم المستقبل بإرسالها لأقاربه وأصدقائه دون التأكد من الخبر. أما بالنسبة لأصدقائه وأقاربه المستقبلين للرسالة فيعتقدون بأن المرسل لم يرسلها إلا و هو متأكد من صحتها.

11- البريد الالكتروني:

تنتقل الشائعة عن طريق البريد الالكتروني عبر إرسال رسالة بالبريد الالكتروني. وتكمن أهمية هذا النوع في أنه يخاطب الطبقات المتوسطة و العليا لتمتعهم بقدر من الثقافة. ومن أمثلة هذا النوع: شائعة عبارة عن رسالة بالبريد الالكتروني تحذر من وجود فيروس وترغب من المستخدمين حذفه فورا.

12- منتديات ومواقع الانترنت:

هي مواقع الكترونية يمكن لروادها طرح آرائهم ومواقفهم تجاه قضية معينة ومناقشتها و ربما تشمل موضوعاً واحداً أو عدة مواضيع و تنشر الشائعات عبر المنتتديات حيث تختلف ثقافة الأفراد وتختلف طرق تعبيرهم.

#هل يمكننا تصنيف الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي من حيث أهداف نشرها ؟

نعم بالإمكان ،وذلك بالشكل التالي :

1) نشر شائعات مع سبق الإصرار والترصّد. وهي المعلومات التي ينشرها خالقيها، وهم على يقين ودراية تامة بكون هذه الأخبار عارية عن الصحة.

2) وهناك شائعات يتم نشرها عن قلة دراية وضعف خبرة، وهذا النوع من الشائعات ينتشر بشكل عفوي غير مقصود .

3) والأخطر في الشائعات ذات الأهداف التي تفرز تداعيات على الأمن الوطني للدول والمجتمعات، وفي الغالب فإن هذه النوعية من الشائعات تتنوع مصادرها وأهدافها، فقد تكون نتاج أشخاص أو جهات خارجية أو شركات كبرى .

# ماهي خصـائـص مروجــى الشائعات ؟

" مروجي الشائعات هم أشخاص خارجين عن معايير الجماعة تتسم بالانحراف الاجتماعي ،فضلا علي إن ترويج الشائعات يعبر عن شخصية غير متوافقة نفسياً واجتماعياً، وبشكل خاص مع المعايير والقيم السائدة في المجتمع.

" مروج الاشائعات شخصية فاشلة أو تشعر بالفشل وتعاني منه. بالإضافة إلى شعورها بالفشل في الأدوار الاجتماعية التي تقوم بها، كدور الابن، والأب، والموظف.. إلخ. وهذه الشخصية قد تعاني من صراع الأدوار فيزداد القلق لديها، وللتخفيف من هذا القلق يصبح من المروجين للشائعات أو المتلقين لها.

# ماهي سمــات مروجــي الشائعــات؟

مروج الاشائعات لديه طبع سيء ومضطرب نفسياً في الغالب ومنحرف التفكير وصفيق الوجه وعديم المروءة وضعيف في وازعه الدينى، و يتسم بالخسة والدناءة، ومؤذي ومفسد، وشرير وخبيث وكذاب، وسيء المقصد والنية ليس لديه مبادئ، ويمكن أن يباع ويشتري و يعاني من اضطراب في هويته الوطنية ويسعى إلى لفت انتباه الناس إليه ويسعى لترهيب وتخويف الآخرين. ويسعى لإرضاء غروره ويسعى للشعور بالقوة.

# ماهي أنــواع مروجــى الشائعـات ؟

• القسم الأول : قليلي المعرفة ويتلقون الشائعة دونما تحليل أو تمحيص .

• القسم الثاني :مروجي الشائعة والذين يقومون بنشرها في المجتمع .

• القسم الثالث :معوقي الشائعة وهم الذين يقومون بفلترتها وتحليلها لمعرفة مصداقيتها .

وذكر انه بإجتماع الجهلة مع مروجي الشائعة يتم تجنيد الجهلاء وتحويلهم إلي مروجين ,أما اجتماع مروج إشاعة مع مروج آخر يؤدي إلي تحويلهم إلي معيقين للإشاعة, وكذلك مروج إشاعة مع معيق للإشاعة يحول المروج إلي معيق للإشاعة.

# من هم جمهور الشائعات ؟

لكل إشاعة جمهورها فالشائعات المالية تنتشر بصورة أساسية بين هؤلاء الذين يمكن لثرواتهم أن تتأثر بارتفاع أو انخفاض الأسعار في البورصة أو الأسواق, والشائعات التي تدور حول ضرائب الدخل والمتعلقة بخطط التطوير العمراني تنتشر بين المهتمين من الجمهور, أما أخبار العطلات فتنتشر بين تلاميذ المدارس.

# ماهي صفـات جمهـور الشائعـات؟

ليس كل من يستمع إلي الشائعة يصدقها فهي تعتمد على:

أولاً :أن يكون الشخص سهل الإيحاء ومعناه أن يصدق أي دعوي دون تقديم دليل عليها.

ثانياً :قدرة بعض الأفراد على التمحيص والتفكير النقدي لكل ما يسمعونه.

ثالثاً :أن يكون مروج الشائعة على صلة بمن يروج لهم ,وان تكون الجماعة ملتحمة من الأفراد.

الآثار النفسية والاجتماعية التي تترتب على ترويج الشائعات داخل المجتمع :

1- تدمير النظام القيمي والسلام الاجتماعي:

تعيش العديد من المجتمعات وبينها العربية والإسلامية؛ نوعاً معقولاً من: التجانس والاستقرار النسبي، في ضوء نظمها القيمية وضوابطها الاجتماعية ، فهناك على سبيل المثال: الصدق، الأمانة، الإيثار، التكافل، الشعور بالمواطنة، صيانة المال العام، والإخلاص في العمل، وغير ذلك من القيم والمعايير؛ التي يؤدي خرقها إلى اضطراب المجتمع وضعف قدرته على الصمود والتحدى.

2- تعميم مشاعر الإحباط في المجتمع:

فشل الإنسان في إشباع حاجاته الضرورية - بيولوجية كانت أم نفسية - وتكرار ذلك الفشل يؤدي إلى الشعور بالإحباط؛ وهي حالة نفسية تستثير العدوان الذي عادة ما يوجه داخل الإنسان، حيث الرغبة في إيذاء الذات والعزلة والاكتئاب، أو نحو الخارج أي إلى الآخرين.

3- تدني للمعنويات وإعاقة للفكر:

إن انتشار الشائعات في المجتمع يعتبر وسيلة لانتشار وتدني المعنويات فالطرف المستهدف للشائعة هو المعني بتمزيق معنوياته كما أن الشائعات يمكن أن تبني حواجز تحجب من خلالها انتشار الحقيقة فيحدث نوع من البلبلة في التعرف على الحقائق وربما يصعب تصديقها.. كل هذا يولد مناخاً مربكاً للناس ويؤثر في مصداقية الرأي العام، ويفسح المجال لانتشار الأكاذيب والأخبار المبنية على مقاصد سيئة مما يبث طاقات سلبية في المجتمع.

# وكيف يمكن التصــدي للشائعـات ؟

أن التصدي للشائعات ليس بالمهمة السهلة ولكن هنالك بعض النصائح تؤدي إلي محاربتها على الصعيد الفردي والجماعي :

1- عدم تصديق أي خبر إلا أذا كانت من القنوات الإعلامية الرسمية وإلا ندعي أمراً لسنا على يقين منه وإلا نحكم على قول المتحدث إلا بعد الفحص.

2- محاولة معرفة مصدر الشائعة والتثبت من مصداقيتها.

3- على أفراد المجتمع رفع مستواهم الثقافي والمعرفي لأن الشائعة لا تستهدف إلا سريعي الإيحاء.

4- التحلي بالتفكير المنطقي والنقدي عند سماع أي خبر وعدم تصديقه إلا بعد تحليلة وتحويل الشائعة إلي هيئة مختصة تحللها وتبين أغراضها. وتكاتف وسائل الأعلام المختلفة من اجل الشائعات.

5- إقتفاء خط سير الشائعة والوصول إلي جذورها بإصدار البيانات الصحيحة الصريحة والتخطيط الشامل وتكاتف الجهود.

6- الثقة بالقادة والرؤساء والثقة بان العدو يحاول خلق الشائعات عندما لا تتيسر له الحقائق وإسناد الأمور والقيادة لأهل العلم والخبرة والخلق.

99029730b0f6d5f59b3435631253aa0d.jpg