الخميس 1 ديسمبر 2022 08:08 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

الشارع السياسي

قمة المناخ..حديث وسائل الإعلام العالمية

الرئيس السيسى
الرئيس السيسى

أبرزت وسائل الإعلام العالمية وتطبيقات التواصل الاجتماعي تسلم مصر رئاسة قمة مؤتمر المناخ "كوب 27"، وكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في افتتاح المؤتمر.

ووفقا لتقرير الهيئة العامة للاستعلامات نقلت وسائل الإعلام مقتطفات كاملة من كلمة الرئيس السيسي مقرونة بصور تسلمه رئاسة القمة، وكان التركيز على الدعوة لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية، وأن الأمل معقود على أن تلك القمة ستخرج بآليات تساعد على المضي قدما في تنفيذ التعهدات والالتزامات السابقة.

فقد سلطت الصحف الأمريكية واللاتينية الضوء على استضافة مصر لـ COP27 بشرم الشيخ، وأبرز الإعلام الأمريكي (صحيفة "واشنطن بوست"، نقلاً عن وكالة "أسوشيتد برس، وشبكة CNN)، والإعلام الآسيوي والأسترالي، والصحف العربية والسودانية، كلمة الرئيس السيسي في افتتاح فعاليات المؤتمر مساء أمس "الاثنين" والتي ركزت على أهمية التوصل لحلول لأزمة تغير المناخ، وأبرزت تأكيد الرئيس السيسي على أن أنظار العالم تتجه لشرم الشيخ وأن الأمل معقود على أن تلك القمة ستخرج بآليات تساعد على المضي قدما في تنفيذ التعهدات والالتزامات السابقة، وكذلك دعوة الرئيس السيسي فيها لإيقاف الحرب الروسية الأوكرانية، وأنه مستعد للعمل من أجل إنهائها.

كما احتلت القضايا المطروحة على أجندة مؤتمر المناخ COP27، وأبرزها: المبادرات المصرية الخاصة بـ "الهيدروجين الأخضر"، ومشروع "الأزياء المستدامة" التي سيعلن عنها في "COP27" مع سعي مصر إلى تحسين صورتها وسجلها البيئي من خلال استضافة "COP27"، فضلاً عن طرح مبادرات دولية أخرى مثل: المبادرة الجديدة للتخلص التدريجي من الفحم في 25 دولة، وتهدف إلى رؤية محطات الفحم في العديد من البلدان النامية مغلقة بحلول عام 2040.

كما أبدت صحيفة "نيويورك تايمز" اهتمامها برصد الحضور من القادة ورؤساء الحكومات المعنيين بأزمة التغير المناخي، وأن أنظار العالم تتجه لمدينة شرم الشيخ حيث يُعقد مؤتمر المناخ” COP27" وسوف يتحدث قادة بعض أكبر الدول المسببة للتلوث في التاريخ، وكذلك قادة الدول التي تتحمل وطأة آثار تغير المناخ.

أما الإعلام الأوروبي فقد تطرقت بعض التقارير إلى مشاركة العضو المنتدب لشركة "إليكا" ELICA" "يانيس كاريداس" في مؤتمر كوب 27 لمناقشة احتمال زيادة الربط الكهربائي بين مصر واليونان في المستقبل من خلال مصادر الطاقة المتجددة.

من جهه أخرى خيم الطابع الخبري على تناول الإعلام الإيطالي لاستقبال الرئيس السيسي لرئيسة الوزراء الإيطالية، وتسليط الضوء على ترحيب الرئيس السيسي بـ"ميلوني" واستقبالها بمصافحتها، ما يعد مرحلة جديدة من تطبيع العلاقات بين مصر وإيطاليا وإضاءة هرم خفرع برسالة من أجل كوب27.

أما الإعلام العربي، تصدر المؤتمر اهتمامات وسائل الإعلام العربي، حيث يأتي المؤتمر وسط تداعيات الأزمات العالمية وتصاعد الخلافات السياسية بين عدد من القوى الفاعلة على الساحة الدولية، لكنه يشكل بارقة أمل على صعيد تعبئة العمل الدولي نحو تحويل الوعود إلى تنفيذ فعلي على أرض الواقع، والوصول إلى توافق دولي لمواجهة الكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية، حيث أشار الإعلام السعودي والإعلام البحريني والإعلام المغربي إلى أن قادة الدول يؤكدون الالتزام بالتعهدات، وإبراز الإعلام الكويتي تأكيد رئيس الاتحاد الإفريقي أن المبلغ المخصص لمواجهة تداعيات تغير المناخ لم يعد كافيا ولابد أن يرتفع، ونشره عدة تقارير في إطار التغطية المستمرة لمؤتمر الأطراف للامم المتحدة حول المناخ "كوب 27" .

واهتمت نشرة الهيئة العامة للإستعلامات بتسليط الإعلام الإفريقي الضوء على قمة مؤتمر الأطراف COP27، حيث اهتمت وسائل الإعلام من جنوب إفريقيا بالاستثمارات التي ستعرضها البلاد خلال أعمال مؤتمر COP27 في مجال تحول شركات الطاقة الجنوب إفريقية من الاعتماد على الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة.

كما ركزت بعض وسائل الإعلام على حضور قادتها لمصر للمشاركة في أعمال المؤتمر مثل الجابون وزامبيا، فيما أبرزت صحف نيجيرية كلمة وزير الخارجية المصري سامح شكري بعد تسلمه رئاسة المؤتمر، واهتمت مواقع إخبارية أنجولية بتحذيرات الأمم المتحدة من أن عدم الوفاء بالالتزامات السابقة تجاه خفض درجة حرارة الكرة الأرضية من شأنه أن يذهب بالعالم إلي نقطة اللاعودة فيما يتعلق بتغير المناخ.

كما احتفت الصحف الكينية بأنباء توقيع رئيس كينيا لاتفاقيات تتعلق بالاستجابة لعوامل تغير المناخ على هامش مشاركته في أعمال القمة، حيث سلطت الضوء على توقيع اتفاقيات مع شركة أسترالية لتنفيذ مشروعات في مجال الهيدروجين الأخضر والأمونيا وكذلك توقيع اتفاقيات مادية ضخمة مع رئيس وزراء بريطانيا لتنفيذ مشروعات في مجال الطاقة النظيفة.

فيما اهتمت الصحف الرواندية بدعوة رئيس رواندا لأهمية تضافر جهود القطاعين العام والخاص من أجل ترجمة الالتزامات في مجال التصدي لعوامل تغير المناخ إلى واقع على الأرض.

أما الإعلام السوداني فقد ركز علي كلمة الرئيس السيسي في بدء أعمال القمة، ودعوته لضرورة إنهاء الحرب الروسية-الأوكرانية، وكذلك سلط الضوء علي مشاركة الفريق أول عبد الفتاح البرهان في أعمال القمة، ومضى على النهج نفسه الإعلام الإثيوبي حيث ركز على مشاركة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في أعمال القمة.

وفي ظل تحدي التلوث البيئي، تخطط أستراليا لتوقيع اتفاقية مع سنغافورة لإنشاء ممرات شحن خضراء، وفي الوقت نفسه دعا قطب التعدين الأسترالي "فورست" إلى التفكير طويل المدى عند معالجة أسعار الغاز والطاقة المتصاعدة، فيما دعا دعاة ركوب الدراجات حكومة نيوزيلندا ومدنها إلى زيادة الاستثمار فى ركوب الدراجات.

كما أشارت اليابان إلى أن استئناف توليد الطاقة النووية سيكون الطريقة الأكثر فاعلية للحد من التلوث البيئي بالكربون.

مصر كوب 27 الرئيس عبد الفتاح السيسي cop27 مصر اليوم