الخميس 1 ديسمبر 2022 09:45 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

السجن لـ3 متهمين بخطف طفلة وإجبارها على توقيع عقد زواج عرفى

محكمة
محكمة

قضت محكمة جنايات بنها، الدائرة السابعة، برئاسة المستشار ياسر بدوی سنجاب، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين وليد محمد محمد صيرة، ومدحت مجدى مكى، ومحمود عبدالحميد السعدنى، وأمين سر نادر السقا، بالسجن المشدد لمدة عام لـ3 متهمين بـ خطف طفلة قاصر وإجبارها على توقيع عقد زواج عرفى بطوخ

وتضمن أمر الإحالة في القضية رقم 14722 لسنة 2022 جنح مركز طوخ، والمقيدة برقم 1637 لسنة 2022 كلي شمال بنها، بأن المتهمين الثلاثة وهم " محمود عماد محمد متولى غطاس" 19 سنة المهنة تاجر دواجن، ومقيم طنط الجزيرة مركز طوخ محافظة القليوبية ، "عماد محمد متولى غطاس"، و" امل كمال عبدالمؤمن السداوى"، خطفوا المجلى عليها الطفله "منة الله س .ع" 15 سنة، وكان ذلك بالتحايل بأن طلب منها المتهم الأول مقابلتها فقام بانتظارها عقب الانتهاء من الحصة الدراسية الخاصة بها واصطحبها بسيارته إلى مسكنه وفوجئت بتواجد المتهمين الثاني والثالثة، وتمكنوا بذلك من إقصائها عن أعين ذويها وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح أمر الإحالة بأن المتهمين أكرهوا المجني عليها وهى الطفله بالقوة والتهديد على ورقة بيضاء مسطره وطلبوا منها كتاب عقد زواج بينها وبين المتهم الأول مهددين إياها بالإيذاء في حالة عدم الانصياع إلى أوامرهم وتحرير ذلك العقد فتمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من الحصول على توقيعها وكتاب ذلك العقد وذلك على النحو المبين بالأوراق.

عقد زواج عرفى

وأضاف أمر الإحالة احتجزوا المجنى عليها الطفلة بدون وجه حق، بأن قاموا بشل حركتها واحتجازها داخل محل الواقعة لإرتكاب الجرائم محل الإتهامين السابقين على النحو المبين بالتحقيقات.

وقال شاهد الواقعة، محمد جمال محمد البطل، 70 سنة بالمعاش عمدة قرية طنط الجزيرة، مركز طوخ القليوبية، إن جد المتهم " محمد متولى غطاس" اتصل بيه هاتفيا الساعة ٢:٣٠ صباحا، وذهب اليه بالمنزل ومعه نجله وحفيده وحكى أن "ابن ابنه جاب بنت من كفر الرجالات موجودة عنده في المنزل وجايبها حفيده فقولت له أنا مش هديك رأى الا لما اسأل المأمور".

وأكد عدم معرفته بشأن قيام المتهمين باختطاف المجنى عليها، مضيفا بقوله: "المتهم الأول ليه أخ راح لبنت في عزبة وعاشرها وجوزها فتح الباب ولقاء معاها فهو خبطه وخرج واتقال كمان انه كان متجوزها بـ عقد عرفى واتعملت قضية وخد فيها ثلاث سنوات هو والزوجة وبعد كده اتصالحوا، مشيرا إلى أن الأسرة سيئة السمعة".

وقال الشاهد الثانى، أحمد ياسين، ومقيم قرية كفر الرجالات بطوخ، أنه عندما ذهب إلى منزل المتهمين قابل والدة المهم وانكرت تواجد الطفلة محل الواقعة، وقالت أن زوجها فى داخل المنزل، وأكد خلال حديثه لها أن البنت مازالت داخل المنزل ولكن لم يتمكنوا من الدخول للإطلاع، وذهب إلى شقيق المتهمة " والدة المتهم" وهو قام بالدخول للمنزل وخرج بالبنت معه، مؤكدا أن المتهمين عايزين الجوازة ببلاش كما أن سلوك المتهم الأول والأسرة سيئ.

مركز طوخ الزواج العرفي خطف طفلة قاصر خطف طفلة وإجبارها على توقيع عقد زواج عرفى