الإثنين 24 يونيو 2024 07:14 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

الشارع السياسي

عمرو موسى : الرئيس السيسي أول من دعا لتجديد الخطاب الديني

الحوار الوطنى
الحوار الوطنى

قال عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، إن العهد الحالي نجح في طرح تجديد الخطاب الديني ليعلو الدين بعيدا عن أهواء السياسة ودموية التطرف.

جاء ذلك خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية للحوار الوطني، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، بمشاركة واسعة وفعالة من مختلف القوى السياسية والنقابية والمجتمع الأهلي والشخصيات العامة والخبراء.

وأضاف أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب طرح مبادرة قال فيها إن الوقت حان لحوار سني شيعي تحت عباءة الأزهر للقضاء على الفجوة التي تلعب فيها شياطين الإنس والجن.

وأشار إلى ضرورة تجديد الفكر والممارسة الدينية، لكنه ذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي هو من أول أثار فكرة تجديد الخطاب الديني، وبناء عليه تتحرك الأمور.

وأكد أن الدولة أعلت قيم المواطنة وعدم التفرقة بين مواطن وآخر بسبب الجنس أو الدين أو اللون أو الموقع الجغرافي، وهو تقدم عظيم.

ونوه بنجاح الدولة، في تأهيل سيناء وفتحها للمواطنين والعيش فيها والتحرك الحر منها وإليها والمحافظة على طابعها الخاص ومقدساتها.

وأشاد أيضا بإعطاء الفرصة للمجددين في مجال التعليم وهو نهج مهم بأن تعطى الفرصة للمفكرين لطرح خطط تعالج مشكلات أساسية.

ويشارك في الجلسة الافتتاحية للحوار الوطني، أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني والمقررون والمقررون المساعدون باللجان، مقدمو المقترحات بقضايا الحوار وأعضاء لجنة العفو الرئاسي، والشباب من القوى السياسية المختلفة، ورجال الدين، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، ورؤساء الجامعات والمراكز البحثية، ومنظمات المجتمع المدني، والإعلاميون وكتاب الرأي، ورجال الدين والشباب من القوى السياسية المختلفة ورؤساء الجامعات والمراكز البحثية، إلى جانب فئات أخرى.

ويشهد اليوم الأول، عقد الجلسة الافتتاحية، ثم تُعقد جلستان، الأولى «كيفية تحديد المحاور والقضايا»، وعددها 113 قضية ضمن 3 محاور في 19 لجنة.

بينما تتضمن الجلسة الأخرى مناقشة مسألة الأحزاب السياسية ودورها في الحوار الوطني وما بعد الحوار.

عمرو موسى الحوار الوطنى السيسى الخطاب الديني تجديد الخطاب الدينى