الإثنين 4 مارس 2024 08:13 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مصر اليوم

مدبولي يتلقى تقريرا من منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء

مصطفى  مدبولي
مصطفى مدبولي

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، حصاد جهود منظومة الشكاوى الحكومية المُوحَّدة بمجلس الوزراء والجهات الحكومية المرتبطة بها، خلال شهر أغسطس من عام 2023 الجاري، من خلال تقريرٍ مُفصَّل أعدَّه الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة.

وأكَّد رئيس مجلس الوزراء ضرورة الاهتمام بالشكاوى الموجهة لكل الجهات الحكومية من خلال المنظومة وسرعة حسمها، مع المتابعة المستمرة لمؤشرات الأداء الخاصة بكل جهة، والعمل المستدام على تحسين معدلات الاستجابة لشكاوى وطلبات المواطنين في مختلف القطاعات من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات المتنوعة وتعزيز ثقة المواطن في الحكومة.

وبناءً عليه، لفت الدكتور طارق الرفاعي إلى تضافُر جهود الوزارات والمحافظات وباقي الجهات المرتبطة بالمنظومة في التعامل مع الشكاوى والطلبات التي تلقتها خلال أغسطس الماضي، وخاصة فرق الطوارئ بتلك الجهات؛ حيث قامت بمعالجة أسباب شكاوى الطوارئ وذات الخطورة، وعلى رأسها شكاوى الصحة، والكهرباء، ومياه الشرب والصرف الصحي، والغاز، وكذا التصدي لمحاولات التعدي أو البناء المخالف، وغيرها من صور أو ممارسات الخروج على القانون.

في هذا الإطار، أوضح مدير منظومة الشكاوى الحكومية، من خلال التقرير، أن الأخيرة تلقت ورصدت 134 ألف شكوى وطلب واستغاثة خلال شهر أغسطس 2023، وذلك في سياق الدور الحيوي الذي تقوم به المنظومة في تلقي الشكاوى وفحصها وتوجيهها والرد عليها إلكترونيًا بالتنسيق مع جميع الوزارات والمحافظات والهيئات الحكومية المرتبطة بالمنظومة، موضحا أنه بعد الانتهاء من أعمال المراجعة والفحص المبدئي للشكاوى، تم توجيه نحو 106 آلاف شكوى لجهات الاختصاص المختلفة المرتبطة بالمنظومة إلكترونيًا، وحفظ 22 ألف شكوى؛ وفقًا للقواعد وضوابط الفحص قبل توجيهها للجهات المختصة، وجار استكمال مراجعة واستيفاء بيانات 6 آلاف شكوى وطلبٍ تمهيدًا لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

ووفقًا لمدير المنظومة، اختصت الوزارات بنسبة 68% من إجمالي الشكاوى الموجهة للجهات المعنية خلال الشهر؛ حيث تلقت وتعاملت 8 وزارات هي: الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الصحة والسكان، الكهرباء والطاقة المتجددة، الداخلية، التضامن الاجتماعي، التربية والتعليم والتعليم الفني، التموين والتجارة الداخلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مع 86% من إجمالي ما تم توجيهه من الشكاوى إلى الوزارات.

وحققت وزارات الأوقاف، الخارجية، الكهرباء والطاقة المتجددة، السياحة والآثار، الصحة والسكان، التموين والتجارة الداخلية، التعليم العالي والبحث العلمي، البترول والثروة المعدنية، الشباب والرياضة، التضامن الاجتماعي، الزراعة واستصلاح الأراضي، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمالية، نسب إنجاز واستجابات مميزة كمًا ونوعًا في الرد على الشكاوى ومعالجة أسبابها.

في حين اختصت المحافظات بنسبة 22% من إجمالي الشكاوى الموجهة للجهات المُختصة خلال أغسطس الماضى، حيث استقبلت وتعاملت 8 محافظات هي: القاهرة، الإسكندرية، الجيزة، الشرقية، الدقهلية، المنوفية، القليوبية، والبحيرة؛ مع نسبة 72% من إجمالي الشكاوى الموجهة للمحافظات.

وحققت محافظات: بورسعيد، الإسماعيلية، أسوان، الأقصر، جنوب سيناء، المنيا، قنا، سوهاج، السويس، المنوفية، بنى سويف، أسيوط، مطروح، الغربية، الجيزة، البحيرة، كفرالشيخ، القاهرة، الإسكندرية، الدقهلية، والقليوبية، نسب إنجاز متميزة.

بينما اختص باقي الهيئات والجامعات المرتبطة بالمنظومة إلكترونيًا، بنسبة 10% من إجمالي تلك الشكاوى والطلبات، وحقق كلٌ من: الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، هيئة قناة السويس، مشيخة الأزهر الشريف، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، نسب إنجاز عالية في حسم الشكاوى، كما حققت جامعات: طنطا، أسوان، حلوان، المنوفية، عين شمس، القاهرة، الإسكندرية، سوهاج، بنى سويف، بنها، والزقازيق؛ معدلات مرتفعة بصدد إنجاز وسرعة حسم الشكاوى الموجهة إليها.

وفيما يخص شكاوى وطلبات المواطنين الخاصة بالقطاع المصرفي والمعاملات المالية؛ لفت الرفاعي إلى قيام البنك المركزي المصري بدراسة الشكاوى المسجلة على المنظومة وفحصها ومعالجتها خلال شهر أغسطس الماضى، وتذليل العقبات التي تواجه عملاء القطاع، واتخاذ الإجراءات المناسبة وفقًا لطبيعة هذه الشكاوى من خلال أفرع البنوك المختصة.

وأكد الدكتور طارق الرفاعي، أن المنظومة تحرص على تصنيف الشكاوى وفقًا للقطاعات المختلفة، لافتًا إلى أن نتيجة الفحص والدراسة لطبيعة وأنواع الشكاوى والطلبات المسجلة خلال شهر أغسطس المنصرم، أوضحت أن قطاعات: الإسكان، الصحة، الكهرباء، التضامن الاجتماعي، الجهاز الإداري للدولة، التعليم، الأمن، البيئة، الاتصالات، والخدمات والسلع التموينية، اختصت بالنصيب الأكبر من شكاوى وطلبات المواطنين، بنسبة 82% من إجمالي الشكاوى؛ وقد تم توجيهها إلى جهات الاختصاص لإعمال شؤونها.

وبالنسبة لقطاع الحماية والدعم والتأمين الاجتماعي، تم توجيه 7561 شكوى واستغاثة وبلاغًا إلى وزارة التضامن الاجتماعي خلال الشهر، وجاء في مقدمة الاستجابات التي حققتها الوزارة على تلك الشكاوى: التعامل مع 3808 شكاوى بشأن طلب الحصول على فرصٍ ببرامج الحماية الاجتماعية التي توفرها الدولة، وتمت الاستجابة بإصدار وتفعيل 2272 كارت "تكافل وكرامة" للأسر المستحقة وفقًا لمعايير وشروط الاستحقاق بالبرنامج؛ تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بشأن التوسع في مظلة الحماية الاجتماعية وزيادة الشرائح المستفيدة من برامجها بغرض توفير حياة كريمة للمواطنين المستهدفين بهذه الشرائح.

وعلى الصعيد ذاته، أكد الرفاعي أنه تم إنهاء إجراءات إصدار 608 بطاقات خدمات متكاملة لذوي الهمم، ممن سجلوا شكواهم على المنظومة أو تم رصدها، كما تمت الاستجابة لهم بشأن توفير خدمة توصيل البطاقات لمحل إقامتهم، وكذا تم توجيه 372 مواطنًا بشأن إنهاء إجراءات صرف مساعدات مالية عاجلة من مؤسسة التكافل الاجتماعي والجمعيات الخيرية للأسر الأولى بالرعاية ممن تقدموا للمنظومة بشكواهم أو تم رصدها من خلال متابعة فريق العمل لما يتم تداوله بوسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

وفى إطار اهتمام الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بدراسة شكاوى المواطنين وحسمها، وتحقيق أفضل استجابات ممكنة، انتهت الهيئة من بحث ودراسة 2441 شكوى وطلبًا واستغاثة، حيث تم إنهاء إجراءات الصرف لعدد 524 مواطنًا، بالإضافة إلى الانتهاء من ربط وتسجيل وتحديد دورية الصرف لـ 487 مواطنًا آخرين، وكذا مراجعة وفحص 454 ملفا تأمينيا لإنهاء الإجراءات بشأنها.

منظومة الشكاوى الحكومية مجلس الوزراء منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة