السبت 2 مارس 2024 04:09 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

المجلس التشريعي الفلسطيني ينعى الشهيدة جميلة الشنطى

جميلة الشنطى
جميلة الشنطى

نعى المجلس التشريعي الفلسطيني، اليوم الخميس، عضو المجلس جميلة الشنطي، التي استشهدت إثر قصف إسرائيلي الليلة الماضية، في قطاع غزة.
والشنطي هي أول سيدة تصل لعضوية المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عام 2021، وقد شغلت منصب وزيرة المرأة في قطاع غزة سابقًا عام 2013.
ولليوم 13 على التوالي، واصلت آلة الحرب الإسرائيلية عدوانها على غزة مرتكبة مزيدًا من المجازر بحق المدنيين، حيث قصفت طائراته مناطق متفرقة من غزة بينها رفح وبيت لاهيا وخانيونس، ما رفع حصيلة الشهداء في القطاع إلى 3700 على الأقل.

وباستشهاد الشنطي تكون قوات الاحتلال اغتالت ثلاثة أعضاء من المكتب السياسي لحركة حماس منذ بداية العدوان على القطاع، حيث استشهد في وقت سابق عضوا المكتب زكريا أبو معمر، وجواد أبو شمالة. وكانت الشنطي تشرف على ملف "الجامعات ودور القرآن الكريم" في "حماس".

مسيرة نضالية لجميلة الشنطي

وقادت الشنطي في 3 نوفمبر 2006، مسيرة نسائية لكسر حصار فرضه جيش الاحتلال على مسجد، في بلدة بيت حانون، شمالي قطاع غزة، كان يضم عشرات المقاومين. وبعد ثلاثة أيام، تعرض منزلها لقصف الطائرات الإسرائيلية، ما أسفر عن استشهاد زوجة أخيها، إضافة إلى شخصين آخرين، كانا بالقرب من المنزل، فيما نجت هي لعدم تواجدها داخل المنزل.
وجميلة الشنطي من مواليد مخيم جياليا عام 1957، وحصلت في العام 1980 على درجة البكالوريوس في اللغة الإنكليزية من جامعة "عين شمس" بمصر قبل أن تنتقل للعمل في المملكة العربية السعودية، كمعلّمة لمدة 10 سنوات.
والتحقت الشنطي بحركة حماس عام 1990، بعد عودتها إلى قطاع غزة، مواصلة مسيرتها التعليمية، حيث حصلت على درجة الماجستير في أصول التربية من الجامعة الإسلامية عام 1998، وكذلك على درجة الدكتوراه في الإدارة التربوية عام 2013 من كلية "فرحة" للعلوم الأسرية في جامعة دبي بالإمارات، عبر تقنية "التعليم عن بعد".

المجلس التشريعي الفلسطيني جميلة الشنطى الشهيدة جميلة الشنطى