الإثنين 15 أبريل 2024 05:32 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الإعلامى عبد الرزاق مشالي يكتب : إعلام حربي

الإعلامى عبد الرزاق مشالي
الإعلامى عبد الرزاق مشالي

نجحت حماس بإفشال التطبيع ولطمة علي وجوه كل من تخاذل من خونة بضرب الجيش الإسرائيلي وإبعاده عن مرتبة رابعة بما قامت بأسر عدد أكثر من ثلاثمائة جندي وضابط منهم 4برتبة عميد وقائد منطقة ومدنيين عددهم مائة وخمسين وأخذ السلاح الخفيف والمتوسط مع الذخيرة من 4 قواعد عسكرية ومناطق وأقسام ومواقع حدودية مع غزة وحرق وتفجير أكثر من خمسين دبابة وإقتحام مقر الموساد وأخذ وثائق متعلقة بأسماء أفراد الموساد بغزة وشرق أوسط وأجهزة كمبيوتر محمول وأجهزة رادار اخفيفه ولاسلكية كانت بحوزة ضباط صهاينة ومخازن معسكرات كانت على حدود غزة بامتداد أربعين كيلو متر وتدمير رادارات كبيرة وضرب عمق إسرائيل لأكثر من خمسة عشر ألف صاروخ وتهجير أكثر من نصف مليون يهودي وإخلاء مستوطنات حول غزة ومن ضمنها مدينة عسقلان وقتل 2500 إسرائيلي وفضح سمعة المخابرات العالمية ودول السبع حيث أنها لا تعلم بنوايا القسام قبل العملية وإعادة قضية فلسطينية بقوة عند شرفاء الشعوب العربية والإسلامية والغربية وسحب سفراء إسرائيل من غالبية دول عربية وكشف نوايا الغرب في حقوق الإنسان عامة سقطت الأقنعة وظهور الخونة اتباع الصهاينة من دول عربية إسلامية اسما وأفرادا وجماعات ومنظمات وهيئات محليا وأقليميا وعالميا وأكبر مكسب أن إسرائيل منذ تاريخ ٢٠٢٣/١٠/٧ كان أول دق مسمار في نعش اسرائيل وباذن الله تعالى بداية نهايتها وغدا ناظره قريب وأحياء روح الجهاد والأستشهاد وبثه في نفوس شرفاء الأمة والدفاع عن الدين بشرف وكرامة فقد اطيح ببني صهيون ونهايتهم اقتربت (يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون لا تحاول إقناع من حولك للمساندة فقد مايقوما به يضر بالقضية بل حاول إقناع نفسك أنه لا دخل لك فيما يقرره من يقاوم علي الأرض واعلم أن لله جنودا والرؤية ناطقة بنصرا قريب والعزة للعزل شهدا العمل الإجرامي الانتقامية الجبان الاسرائيلي المنتظر نهايته