الأربعاء 17 أبريل 2024 11:35 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

تأييد حكم الإعدام على المتهم بقتل طفلا وسرقة التوكتوك الخاص به وقتل شريكه

اعدام
اعدام

أيدت محكمة جنايات الفيوم المنعقدة، اليوم السبت، برئاسة المستشار جنيدي الوكيل رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين عبد الحكيم عبد الحفيظ وأحمد سعد، حكم الإعدام على المتهم "هـ.أ" الذي قتل طفلا وسرقة التوكتوك الخاص به وقتل شريكه، بعد موافقة فضيلة المفتي وأخذ الرأي الشرعي في إعدامه عقب إرسال أوراقه في الخامس من نوفمبر الماضي.

وجاء القرار بإجماع الآراء، وكانت المحكمة حددت جلسة دور الانعقاد في الثاني من ديسمبر للنطق بالحكم.

وتعود الواقعة لشهر يوليو الماضي، بحل لغز مقتل طفل يدعى "ت. م" وسرقة التوكتوك الخاص به والذي عثر على جثته بعد تغيبه مذبوحا وملقى في جوال بترعة الجعافرة بمركز إطسا.

وبعد تفريغ كاميرات المراقبة، تبين أن وراء الجريمة "هـ.أ.ج" مقيم بقرية أبجيج التابعة لمركز الفيوم.

وأدلى المتهم بأقواله واعترافاته كاملة بارتكابه الواقعة.

وأضاف أنه كان يمر بأزمة مالية وشاهد المجني عليه، وأنه طفل ويقود توكتوك ويمكنه الاستيلاء عليه وترهيبه لكن مقاومة الطفل له جعلته يقدم على قتله.

وتبين أن المتهم استدرج المجني عليه لترهيبه وسرقة التوكتوك، إلا أنه خلال الاعتداء بالضرب على المجني عليه قاومه ما جعله يقتله وتخلص من جثته في أحد المصارف المائية.

واعترف بقتل شريكه في العمل، وبرر جريمته بسبب وجود خلافات مالية على ثمن قطع أثرية زعم العثور عليها خلال التنقيب عن الآثار في شارع العامود بمدينة الفيوم.

وأحالت النيابة المتهم إلى محكمة جنايات الفيوم التي أصدرت حكمها السابق