الثلاثاء 27 فبراير 2024 08:02 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب والمحلل السياسي محمد الشافعى يكتب : السيسى رجل دولة عصرى مابين الرؤية والإنجاز

الكاتب والمحلل السياسي محمد الشافعى
الكاتب والمحلل السياسي محمد الشافعى

** الرئيس عبد الفتاح السيسى ”رجل دولة عصرى” قائد ملهم ورجل دولة يتسم بالحنكة والحكمة ، لا يعرف المستحيل يعرف مصالح بلاده مع العالم الخارجى ويعمل من أجلها، وشرع فى مد الجسور شرقا وغربا لإيجاد علاقات دولية راسخة لمصر ، دون أن يضع مصر فى معسكر على حساب الآخر، مما جعله يتفوق فى هذا الجانب تحديدا على الكثيرين من نظراؤه إقليميا ودوليا وعالميا وقد ربط مصر بمصالح مشتركة مع العديد من الدول وعلى رأسهاالدول العربية وأفريقيا والشرق الأقصى ودول الغرب وامريكا .

** مصر وشعبها على موعد مع الرئيس خلال الست أعوام القادمة لإستكمال مسيرة البناء والتعمير والتنمية فى المجالات المختلفة ، للإنتهاء من المشروعات القومية العملاقة ، والإنطلاق بمصر وشعبها إلى صفحة جديدة من صفحات تاريخ مصر ينعم فيها شعبها بالأمن والأمان والحرية والعيش الكريم الذى يحفظ عليه كرامته وآدميته ، تلك المرحلة الجديدة ستكون إكمال البناء وجنى الثمار ، و انها مرحلة تحقيق الأحلام للشعب والرئيس ، نتمناها كذلك ولكن بالتماسك والعمل والثقة المتبادلة وان نكون جميعا " على قلب رجل واحد " وسيكون هذا هو العبور للجمهورية الجديدة .

** وإدراكا من الرئيس السيسى ، لأهمية تثبيت أركان الدولة والحفاظ على مؤسساتها والعبور بها إلى مستقبل مشرق، سيضع الرئيس السيسى بعد توليه قيادة البلاد فى 2024 ولمدة 6 سنوات ، تحقيق هذا الهدف الاستراتيجى فى مقدمة الأولويات التى ينبغى أن تتمحور حولها مختلف الأهداف الاخرى، وذلك إنطلاقاً من أن الدولة الوطنية القوية المتماسكة هى الضمان القوى للنأى بنفسها عن الأنواء التى تعصف بمثيلاتها فى منطقة الشرق الأوسط، وعرضت العديد منها لتهديدات سياسية وأمنية واقتصادية وعسكرية واحتقان مذهبى وعرقى.

** الفوز الكبير للرئيس السيسى يجسد إدراك الشعب المصري للنهضة الشاملة التي شهدتها الدولة المصرية في كل المجالات، وعودتها إلى مكانتها الطبيعية على كافة المستويات العربية والإقليمية والدولية، هذا الفوز يعكس في الوقت ذاته رغبة وإصرار المصريين على استكمال مسيرة البناء والتنمية التي دشنها الرئيس السيسي في كل المجالات وثقتهم الكاملة في أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من الإنجازات من أجل دولة قوية تليق بحضارة وأصالة الشعب المصري العريق.

منح الشعب المصري ثقته الكاملة للرئيس السيسي للمرة الثالثة على التوالي، وبهذه النسبة الكاسحة، يعكس بل ويؤكد اصطفاف الشعب المصري خلف قيادته السياسية تلك الثقة تمثل بداية قوية للجمهورية المصرية الجديدة".

إن الرهان الأكبر الذي جسدته ثقة المصريين في الرئيس السيسي، هو وعيهم الكامل بطبيعة المرحلة الحالية، التي تتشابك فيها التحديات الداخلية والخارجية، والإيمان التام بقدرة الرئيس على مواجهة كل هذه التحديات، والنهوض بالدولة المصرية، وتحقيق التنمية الشاملة التي تستهدف المواطن المصري في المقام الأول والأخير.