الإثنين 4 مارس 2024 10:40 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

ذهب لحضور عزاء جاره فقتلوه بطلق نارى عن طريق الخطأ

الجارديان المصرية

شهدت منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، مصرع شاب يدعى سيف يبلغ من العمر 17 عاما، بطلق ناري عن طريق الخطأ على إثر مشاجرة بين اثنين من الشباب بسبب 500 جنيه.
وقالت والدة المجني عليه ، وتدعي بسمة السيد ؛ إن نجلها استأذن منها من أجل حضور عزاء أحد الجيران والمقام في أحد الشوارع بالقرب من منزلهم، مشيرة إلى أنه فور انتهاء العزاء توجه من فوره للوقوف رفقة أقرانه في السن.

وأشارت والدة المجني عليه ، إلى أنه أثناء جلوسها في المنزل فوجئت بسماع بطلق ناري لتنظر من النافذة لتجد نجلها ملقى على الأرض ،ويحاول الصعود إلى المنزل رغم إصابته، موضحة أنها نزلت من شقتهم في الطابق الرابع لتجد نجلها غارق في دمائه.

وأوضحت أنه أصيب بطلق ناري خرج من سلاح ناري أثناء مشاجرة بين أثنين، ولم يكون لنجلها أي دخل في تلك المشاجرة، مؤكدة أنه قتل في مشاجرة دون أن يكون أي دخل فيها.

وأكدت السيدة ، أن نجلها معروف بين أهالي المنطقة بأدبه ، مشيرة إلى أنه كان في الشهور الأخيرة قبل مقتله يطالبها، بسرعة تجهيز الشقة له من أجل الارتباط والخطوبة بإحدى الفتيات، مطالبا بالقصاص العادل من القتله .

بداية أحداث الواقعة


وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى قسم أول شبرا الخيمة يمحافظة القليوبية إخطارًا من مستشفى ناصر العام يفيد بوجود شاب يدعى «سيف.م.ع» 17 عام مصاب بطلق ناري «خرطوش» بمنطقة الصدر والكتف، مما أدى لوفاته.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمحل البلاغ وتبين وجود جثة لشاب يدعى «سيف الدين محمد علي» مصابا بطلق ناري وتم تحرير المحصر الازم حيال الواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيقات.
وبتقنين الإجراءات اللازمة وسؤال شهود العيان ووالدة المجني عليه من قبل الجهات المختصة، تبين أنه أثناء وجود مشاجرة بالأسلحة النارية بين شخصين بالمنطقة، وأثناء وقوف المجني عليه، تلقى طلقة طائشة أودت بحياته.

وجاء في تقرير الطب الشرعي، أنه حدث هبوط حاد في الدورة الدموية إثر ادعاء طلق ناري خرطوش بمنطقة الصدر والكتف، ما أدى إلى توقف في عضلة القلب وتم عمل انعاش قلبي وتركيب أنبوبة صدرية وإعطاء منشطات للقلب أدى إلى إعادة النبض مرة أخرى، وتم حجز المريض بالرعاية المركزة مع عمل الإسعافات الأولية والفحوصات والتحاليل اللازمة، توقفت عضلة القلب مرة أخرى وتم عمل انعاش قلبي مرة أخرى مع إعطاء منشطات للقلب ولكنه لم يستجيب وأعلنت الوفاة في وقته والجثة تحت تصرف النيابة العام.