الإثنين 26 فبراير 2024 06:58 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

متحدث الروم الأرثوذكس بمصر ومطران الغربية يتعرض لحادث سير

المطران نيقولا أنطونيو
المطران نيقولا أنطونيو

تعرض المطران نيقولا انطونيو، مطران الغربية للروم الأرثوذكس، ومتحدث الكنيسة الرسمي في مصر، ووكيلها للشؤون العربية، لحادث سير في فاصل رصيف على طريق السويس.

وقال المطران نيقولا إن السرعة الزائدة تسببت في دفعي بسيارتي على طريق السويس إلى الفاصل (الرصيف) بين السيارات المتجهة من السويس إلى القاهرة والسيارات المتجهة من القاهرة إلى السويس.

واختتم: أشكر الرب الذي حماني من التصادم بسيارات أخرى، والذي تضرر سيارتي فقط أسفل الموتور (العفشة).

واحتفالًا بعيد كنيسة دخول السيد إلى الهيكل التابعة للجمعية اليونانية في القاهرة، أقيمت خدمة القداس الإلهي في الكنيسة برئاسة المتروبوليت نقولا مطران إرموبوليس (طنطا) والنائب البطريركي للناطقين بالعربية. بمعاونة الأرشمندريت نقولا فانوس راعي كنيسة القديس جيورجيوس في طنطا.

وفي نهاية القداس الإلهي، أقيمت خدمة صلاة الخمس خبزات (التي أشبع بها الرب يسوع المسيح سبعة آلاف في البرية)، بحضور رئيس وأعضاء مجلس رعية كنيسة القديس جيورجيوس والمؤمنين من طنطا والمحلة الكبرى وشبين الكوم.

وألقى المتروبوليت نقولا عظة عن تقديم العذراء مريم ويوسف الصديق الطفل يسوع إلى الهيكل اليهودي وتقديمهما ذبيحة كفارة للخطايا عن يسوع الذي بلا خطيئة، وكذلك كطلب يسوع من يوحنا المعمدان كي يُعمده معمودية التوبة والذي هو بلا خطيئة. ذلك كي نتمثل بيسوع في حياتنا الكنائسية وذلك بتقديم الأم طفلها بعد أربعين يومًا من مولده بحضورها إلى الكنيسة مع طفلها ليُدخلهُ الكاهن إلى الكنيسة حاملًا إياه على ذراعيه. وقد رتبت الكنيسة أن المولود إذا كان ذكرًا يحملع الكاهن إلى داخل الهيكل لأنه مشروع كاهن، أي عندما يكبر قد يصير كاهن. اما إن كان المولود أنثى فلا يحملها الكاهن داخل الهيكل لأن مثالها العذراء مريم والدة الرب يسوع المسيح الكاهن الأعظم وبالتالي هي ستكون والدة الكاهن الذي سيكون على مثال الكاهن الأعظم. وذلك كما في معمودية يسوع على يد يوحنا كي نتمثل به لنعتمد معمودية مغفرة الخطايا.

أنبا نيقولا أنطونيو الأنبا نيقولا أنطونيو الأنبا نيقولا انطونيو مطران طنطا الانبا نيقولا انطونيوس لانبا نيقولا انطونيو