الأحد 21 أبريل 2024 02:24 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

د.كمال يونس يكتب : وصفة سلومة

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

ليلة شتوية ، ظلمة حالكة ،رزاز مطر خفيف ،خلت الشوارع من المارة ، عائد من عمله مهموما، أعباء معيشية أثقلت كاهله،كم وضعته في حرج أمام أطفاله وزوجته، رأسه المثقل بالهموم شغله عما وعمن حوله ،يبذل قصارى جهده ،يعمل فترتين ،رأي على بقايا ضوء متناثر في منتصف الشارع الجانبي بجوار الرصيف،تلك الصخرة التي تعلو حوالى متر عن الأرض، لاحظ على عجالة نتوءا طوليا جديدا يبرز منها ،فجأة تحرك هذا النتوء بسرعة نحوه ، له صوت خشحشة،ارتعد وقف شعر رأسه ،تجمد في مكانه ، اقترب منه،أمسك به من سترته ،سلم تسلم ، عرفه ، نعم هو سلومة المجذوب، نحيف، هزيل،طوله يتعدى المترين ، رأسه صغيرة ،أذنه كبيرة ، بتلك السبح العديدة حول رقبته،تشخشخ من ارتطام حباتها ببعض ، انتابته نوبة ضحك ، حرام عليك ،أوقعت قلبي، سلومة يربت علي كتفه ، سلم تسلم ،افرغ رأسك،ارم حمولك ، اتكل على الله ، رب امبارح ، رب اليوم ،رب الغد، الذي كفاك بالأمس ،يكفيك ما في اليوم ،مافي الغد ، أولاه سلومة ظهره ،متجها نحو الحجر ،مرددا كريم لطيف، أستأنف سيره نحو داره ، يضرب كفا بكف ، مرددا ونعم بالله ،استغفر الله العظيم ، ضحك وبكى في آن واحد ، دخل من باب شقته ، قابلته زوجته ،ما سر ضحكك ،كنت قلقة عليك ، الحمد لله فرجت من وسع،سلومة أعطاني الوصفة،لاتقلقي ،سلميها لله.

0051d581c877.jpg