الإثنين 15 أبريل 2024 05:34 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

المستشار أحمد النجار يكتب : راكبو تريندات الفيس بوك..المجاورين الجدد

المستشار أحمد النجار
المستشار أحمد النجار

فى مصر ...زمان ...هناك من اختار الانسحاب من الحياة بالكلية ..فانزوى بجوار أحد المساجد؛ أو الزوايا أو الأضرحة ..وهذا المنسحب؛ لم يكن له ايه مطالب فى الحياة؛
التى زهدها وزهدته ..وفى الغالب ؛
كان يحصل على طعامه؛.واحتياجاته الاساسيه؛ من خلال العطايا والصدقات؛ التى يمنحها إياه الاخرين؛ من أصحاب الأموال والثروات .
رويدا ..صارت هناك مجموعات متعددة ؛ومتنوعة من هؤلاء (التنابلة ) سميت(بالمجاورين ) ..
لاعمل ولا فائدة لهم ؛كل ما فى الامر ؛أنهم يتحلقون حول المساجد والأضرحة؛ يتلقون النذور والمساعدات المالية ..ويبدو أن الفكرة ذاتها؛ قد راقت للكثيرين وتطورت أشكالها؛وصورها إلى حد كبير ...فصار ركوب (الترند )؛من خلال الفيس بوك ؛ بديلا لركوب البغال .
على سبيل المثال ..الدولة المصرية ؛تمر بأزمة اقتصادية كبيرة ..فيتصارع خبراء الفيس؛
من هؤلاء المجاورين الجدد بالبحث عن حلول ...ويكثر الكلام عن الاستثمار ومناخه وأشكاله وأدواته ..وتتجه سهامهم كعادتهم إلى انتقاد الحكومة وتوبيخها؛وإدانتها؛ لكونها تهدر الفرص ؛ولا تتبع آراءهم ولا مشورتهم ،والنتيجة ؛أنها فى كل احوالها؛ يتعين إدانتها؛ سواء فعلت كذا ام لم تفعله .
مثلا الأرض صحراء جرداء صفراء لاحياة فيها ...الحكومة هى المسئولة عن ذلك؛ لكونها تركتها على حالها على مر الدهر؛ولم تطورها؛ ولم تأخذ باقتراحات السادة مجاوريها الفيسبوكيين ؛ الذين يعرفون كل شئ ..ويفهمون فى كل أمر ...وجاهزون لامدادها بالفتاوى والمقترحات دائما ..ولو رضوا عنها لانتهت الازمات ..ويبدو أن الحكومة انتبهت اخيرا ؛
فقررت استثمار الساحل؛ بإنشاء مدينة جديدة؛ تحت مسمى (رأس الحكمة ..)ولأن هذا المقترح الاستثمارى قد باغتهم؛ولم يكن نتاج وعصارة فكر هؤلاء التعساء ؛فقد انهالوا نقدا ؛
وسبا؛ وألقوا بالاتهامات جزافا ؛وتمادوا كذلك فى تقريعهم للحكومة ناعين عليها بأنها باعت الأرض؛ وتنازلت عن السيادة ؛واغضبت الاخضر واليابس .
وهو هراء مابعده هراء؛؛؛ لكونه يتحطم ؛قبل أن يجاوز اولى عتبات العلم؛ والمنطق والاقتصاد ؛
وكذا ابجديات التسويق ...