السبت 20 أبريل 2024 12:50 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

تاجيل محاكمة الملحن أحمد حجاري لجلسة 31 مارس الجاري

 الملحن أحمد حجاري
الملحن أحمد حجاري

أجلت محكمة جنح مستئانف النزهة تأجيل محاكمة الملحن أحمد حجاري، في الاستئناف على قرار حبسه، لجلسة 31 مارس الجاري، للحكم.

وفي وقت سابق قضت محكمة جنح النزهة بمعاقبة الملحن أحمد حجازى بالحبس 6 أشهر وكفالة 2000 جنيه، بتهمة ازدراء الأديان.

كان «حجازى» قد ظهر في مقطع فيديو يقوم بتلاوة آيات قرآنية، لحّنها على العود، وتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، ما تسبب في استياء الكثيرين، معتبرين ذلك من باب الاستهزاء بالقرآن.
كان محام تقدم ببلاغ إلى نيابة النزهة الجزئية ضد المتهم بتلحين القرآن على أنغام العود وبث الفيديو عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعى، ما أثار غضب المسلمين وغضب كل أصحاب الأديان السماوية؛ لما في القرآن الكريم من قدسية ووقار تحترمهما كل الأديان، حسب صحيفة الدعوى، وأسندت النيابة العامة للمتهم ارتكاب جريمة ازداء الدين الإسلامى من خلال تغيير شكل القرآن وجعله شبيهًا بالأغانى.
من جهته قال أحمد حجازى، في أول تعليق له على الحكم لـ«المصرى اليوم»، إنه خارج البلاد، وأن الحكم أول درجة وسيقوم بالطعن عليه في المواعيد القانونية، وأنه يترك كل الأمور القضائية لمحاميه.
وقال عصام عطية محامى «حجازى»، إنه سوف يتقدم بالطعن بالاستئناف على الحكم الصادر ضد موكله، عقب صدور أسباب الحكم من محكمة أول درجة، موضحا أنه بعد الاستئناف فإن حضور موكله أمام محكمة جنح مستأنف النزهة وجوبى، ولا بد من وجوده خلال جلسات الطعن على الحكم.
بينما قال محمود السمرى، محام بالنقض ومقدم البلاغ، إن الحكم الصادر من محكمة جنح النزهة ضد «حجازى» حضورى، حيث حضر محاميه في أولى جلسات محاكمته وأثبتت المحكمة حضوره بمحضر الجلسة بتاريخ 3 يناير، وأن المحكمة أصدرت حكمها بعد نظر القضية على مدار جلستين.
وأضاف «السمرى» أن الإجراء المتبع في الحكم هو دفع «حجازى» كفالة 2000 جنيه، والاستئناف على الحكم خلال 10 أيام من صدوره.
يذكر أن المحكوم عليه قدم اعتذارًا جاء نصه: «أعتذر أنا الموسيقار أحمد حجازى إلى كل الغيورين على القرآن الكريم، وفى مقدمتهم الأزهر الشريف، ونقابة قراء القرآن الكريم، ومشيخة عموم المقارئ المصرية، وإلى مسلمى العالم- عن الخطأ الذي وقعت فيه».
وأضاف: «أؤكد أن القرآن الكريم له قدسيته ووقاره وجلاله، ولا يجوز أن يلحن منه شىء على الإطلاق، فهو كلام الله عز وجل، ودستورنا السماوى المعجز، وما كنت أقصد المعنى الذي ظهر في المقطع المنتشر على وسائل التواصل الاجتماعى».

وتابع: «على هذا أتقدم بخالص الاعتذار إلى الأزهر الشريف، وإلى نقابة محفظى وقراء القرآن الكريم، ومشيخة عموم المقارئ المصرية، وإلى مسلمى العالم، وإلى كل الغيورين على كتاب الله عز وجل، وأتعهد بعدم تكرار ما حدث مرة أخرى بإذن الله».

تاجيل محاكمة الملحن أحمد حجاري جلسة مارس الجاري الجارديان المصرية